الأخبار
وزير العدل يلتقي قاضي المحكمة الدستورية العليا الأردنية المستشار نعمان الخطيبالشارقة للاستثمار الأجنبي" ينطلق غداً ( الأربعاء ) بجلسات حوارية ورؤى اقتصادية تستشرف المستقبلالدكتور الزعتري يطلع وفداً من البلديات الالمانية على اوضاع الخليل، ويبحث آفاق التعاون المشتركنقابة العاملين وموظفو كهرباء القدس تنظم وقفة احتجاجية تضامناً مع مديرها العامجمعة: أتوقع قرارات فارقة ومصيرية في المسار الفلسطيني في الأيام القادمةمنتصر العناني ناطقا اعلاميا للجنتين الرياضية للجنسين للعام 26 على التوالي المدرسيةوزير العدل: شكاوى الجمهور من أدوات الرقابة الشعبية على أداء الحكومة والمشاركة المجتمعية في مسيرة الإصلاححملة تضامن الدولية تلقى كلمة عن الأطفال والنساء الأسيرات أمام مجلس حقوق في الأمم المتحدةالدعوة الي اجتماع لتفعيل دور اتحاد رجال الاعمال الفلسطينينوكيل وزارة الداخلية يفتتح الجلسة التشاوريه العامة حول نظام معالجة الشكاوى والرقابة المدنية في القطاع الأمني الفلسطينيطاقم جراحة الأعصاب بالمستشفى الأوروبي يستأصل أوراما داخل العمود الفقريمحكمة عوفر الاحتلالية تمدد اعتقال لاعب البيرة القاصر حسام قراقرةاليمن: بتمويل إماراتي .. محافظ حضرموت يفتتح مشروع كاسر الأمواج بشارع الستين في المكلاالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تنظم لقاءً ترحيبياً بالطلبة الجدد في برامج الدبلوم المهنيحملة تضامن الدولية تلقى كلمة عن الأطفال والنساء الأسيرات أمام مجلس حقوق في الأمم المتحدةزيارة نائب وزير الخارجية التشيكي الى مؤسسة فلسطين المستقبل للطفولة مركز الشلل الدماغيجمعية عطاء فلسطين الخيرية تفتتح "مكتبة أطفال قوس قزح النموذجية" في قرية بيت إكسا قضاء القدسعمادة شؤون الطلبة تُسلم الشهادات للطلبة المشاركين في دورات تدريبية متعددةحملة اعتقالات ومداهمات لعدة أحياء في جنينالجعبري يقوم بزيارة تفقدية للبلدة القديمة ويدعو إلى تعزيز صمود المواطنين فيهامحافظة سلفيت تعقد ورشة عمل حول العنف عند الشبابجمعية دعم المنتج الوطني تجتمع بمدير الجامعة المفتوحة بسلفيتتشكيل فريق بمدرسة ثانوية جنين الشرعية للمشاركة بالبطولة القطرية " تلفزيون جيم"تحدث عن الازمة المالية للحكومة.. الحمد الله يطلع عددا من سفراء وقناصل دول الاتحاد الأوروبي على أخر المستجدات(فيديو) دنيا الوطن تنفرد بمشاهد حصرية عن صاروخ (A-AT) أبو عطايا الذي أعلنت عنه المقاومة الشعبية
2016/9/26

نوال السعداوي: المرأة العربية تعيش من أجل الجنس فقط و المسيار أفضل من الزواج الرسمي

نوال السعداوي: المرأة العربية تعيش من أجل الجنس فقط و المسيار أفضل من الزواج الرسمي
تاريخ النشر : 2006-06-23
غزة-دنيا الوطن

ما أن تنطوي صفحة جدل ساخن جدا بسبب تصريحات أو كتابات لها، حتى تعود الكاتبة المصرية نوال السعداوي لتفجيره ثانية، خصوصا وأنها تخوض في مسائل شائكة من وجهة نظر نسبة مقدرة جدا من قرائها ومتابعيها. وعلى الرغم من النقد الذي تواجهه دائما، واتهامها المرة تلو الأخرى بمختلف التهم بما في ذلك الكفر والإساءة للدين الإسلامي، إلا أنها لا تكف أبدا عن طرح رؤى جديدة، يختلف معها الكثيرون.

وفي حوار أجراه الزميل أيمن عبد الملاك ونشرته صحيفة "الكفاح العربي" اللبنانية الجمعة 23-6-2006 قالت السعداوي إن المرأة العربية تعيش من أجل الجنس فقط لأن التربية هي التي اوجدت ذلك و"البنت في العالم العربي تربى على انها مخلوق لا جنسي وتربى طوال سنوات ما قبل الزواج على ان لا رغبة لديها في الجنس".

وتضيف السعداوي: وإذا هي فكرت في ذلك تكون فاسدة وتحافظ على عذريتها رغم ان 30% من البنات لا ينزفن ليلة الزواج رغم انهن لم يلتقين برجل جنسيا قبل ذلك وهو ما يدفع بعض الازواج الى طلاق زوجاتهم او قيام الآباء بقتل بناتهم نتيجة لذلك رغم ان البنات مظلومات وشريفات, وفجأة ليلة الزفاف تتحول البنت الى مخلوق جنسي لا هدف له سوى ممارسة الجنس, وينتج من ذلك شخصيات مشوهة.

واعتبرت أن الحجاب نوع من الكذب والنفاق و"لا يوجد اشارات في القرآن حول الحجاب وحتى اذا كان يوجد فإن سيدنا محمد قال انتم اعلم بشؤون دنياكم".

وأوضحت بأنها تعتقد أن الحجاب حجاب العقل وان الحجاب والنقاب الحالي يؤديان الى مصائب عديدة لدرجة ان "البعض يرتكب جرائم تحت ستار النقاب والحجاب. وانا قرأت ان رجلاً كان على علاقة غير شرعية بسيدة متزوجة وكان يذهب اليها منقبا ويقوم الزوج المخدوع من زوجته بفتح الباب له والترحيب به دون ان يعرف انه عشيق زوجته ويدخل الرجل المنقب الى حجرة الزوجة ويمارس معها الرذيلة ولا يستطيع زوجها الدخول الى الغرفة لان المنقبة لا تستطيع ان تكشف وجهها حتى امام زوج صديقتها. والحجاب لا يدل على الاخلاق".

وحول اتهامها بأنها تطالب بتعدد الازواج والاباحية، قالت "هذا كلام ظالم وغير حقيقي". وأضافت "أنا اعتبر الزواج مسؤولية, وانا متزوجة منذ فترة طويلة جدا والزواج مستقر, ولدي بنت وولد وأعرف مسؤوليتي تماما لان الزواج مسؤولية واحترام واخلاق وانا اقول ان الحرية مسؤولية لانها استقامة للخلق فأنا اطالب بجوهر الاخلاق وجوهر الاسلام وجوهر المسيحية وجوهر السياسة وجوهر الطب".

وأشارت السعداوي إلى أن زواج المسيار يحل مشكلة وأن الدين هو دراسة الواقع وكل ما يخدم مصالح الناس يتجاوب مع الواقع شيء جيد لأن أي شيء بعيد عن الواقع لن يجد صدى.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف