الأخبار
مشاهد مروعة لمجموعة قردة يقتلون شامبانزي بوحشية داخل حديقة حيوانأسهم البنوك الأوروبية تواصل مكاسبها للجلسة الرابعة على التواليمصر ترفع أسعار الوقود لخفض تكلفة دعم الطاقةالسفير عبد الهادي يزور مركز ايواء بلان بمركز ايواء حيفاإصابة فتيين اثنين خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية بلعينبسبب حريق بغابة بريسكوت الوطنية..إعلان حالة طوارئ بولاية أريزوناالجالية الفلسطينية بألمانيا تحذر من مخاطر إضعاف دور هيئات المنظمةحياة باربي بعد الزواج والحملالمخابرات العراقية تحقق مع أمير الكيمياويالعيادات التخصصية السعودية في مخيم الزعتري تتعامل مع 2654 حالةنوم الأطفال بأغرب الأماكنسولار محطة الكهرباء المصري لم يؤثر على جدول التوزيع.. لماذا؟هذه الحسناء تحدت الجميع وتقدمت لمسابقة ملكة جمال الكونالحكومة:إغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين عمل يتنافى مع القيم والأخلاقالاحتلال يمنع أهالي أسرى حماس من زيارة أبنائهم لإشعار آخر
2017/6/29

ملابس محتشمة لمطربات الكليب العاري

ملابس محتشمة لمطربات الكليب العاري
تاريخ النشر : 2006-05-22
غزة-دنيا الوطن

تحت شعار "تعالوا عندنا الهدوم" (الملابس)، عرض موقع إلكتروني على مطربات الفيديو كليب اللاتي يرتدين ملابس خارجة ويستخدمن الرقص الخليع للترويج لأغانيهن توفير ملابس محتشمة لهن بنصف ثمنها، وذلك في إطار حملة لـ"مكافحة العري والإباحية".

ويتلخص العرض الذي قدمه موقع حركة المقاومة الإلكترونية "حماسنا" في إغراء مطربات الفيديو كليب اللاتي يكشفن أجسادهن ويؤدين الكليب بطريقة خليعة، بتوفير ملابس محتشمة لهن "بنصف ثمنها" والتعهد بالاحتفال بتوبتهن عن العري ورفع أسمائهن من "القائمة السوداء" لمطربي العري والإباحية التي ينشرها موقع الحملة.

وجاء في هذا العرض: "بشرى طيبة لمطربات العري والإباحية.. يعلن موقع حماسنا عن تعاقده مع أحد محلات الملابس الحريمي المحتشمـة من أجل توفير عناء سؤال مطربات العري كليب عن أماكن بيع الملابس المحتشمة، وإن شاء الله تجدن لدينـا الملابس التي تستر عوراتكن على أن تتكفلن بنصف ثمن الملابس ونحن سنشارك بالنصف الآخر".

ويضيف الإعلان الطريف: "يوجد لدينـا: ملابس حريمي محتشمة فضفاضة حسب الموضة. يوجد لدينـا: ملابس سهرة للمرأة العربية المحتشمة بأشكال مختلفة وألوان مختلفة. يوجد لدينـا عباءات حريمي بكافة الألوان والأشكال حسب الموضة".

ويؤكد العرض أنه "فور موافقة المطربة المحترمة التي تسعى لطريق الصلاح، فإننـا سنحتفـل بهـا، وستجد كل الترحاب من كافة المحترمين والشرفاء مسلمين ومسيحيين"، مشددا على أن "الهدف من ذلك أننا نريدك أن تستري جسدك وتتركي الملابس العارية التي تجعل منك مجرد سلعة تجارية أو قطعة لحم يتهافت عليها الذباب".

ويوضح لـ"إسلام أون لاين.نت" المشرفون على موقع "حماسنا" أنهم لجئوا إلى هذه الفكرة "حتى لا يكون لدى هؤلاء المطربات مبررا بعدم وجود بديل عن هذه الملابس الفاضحة التي لا تليق بفتاة أو سيدة عربية"، فضلا عن أنها "في إطار الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر".

القائمة البيضاء تنافس السوداء

من ناحية أخرى، طرحت حملة مكافحة العري قائمة جديدة بيضاء للمطربين والفنانين العرب تنافس "القائمة السوداء" لمطربات "العري كليب" تضم ما قالت إنهم "مطربون يرفضون مظاهر العري"، وصفتهم بأنهم "طاقة نور وسط الظلام الحالك، وفي ظل المنظومة الإعلامية والمحطات الغنائية التي انتشر فيها الإسفاف والفساد الأخلاقي".

وقالت حملة مكافحة العري والإباحية في تبرير نشر القائمة البيضاء: "إن هناك مطربين وفنانين يرفضون هذه المظاهر خوفا من الله أولا ثم احتراما للنـاس والعادات والتقاليد، ونحن من هذا المنطلق نشكرهم ونشد على أيديهم ونطلب منهم أن يستمروا وألا يتأثروا بالأصوات التي تسعى لنشر العري وتعرية كل القيم والمبادئ الإنسانية".

وأوردت الحملة أسماء عدد من المطربين والفنانين في "لوحة الشرف الأولى" للقائمة البيضاء من بينهم: إيمان البحر درويش وعفاف شعيب وعلي الحجار ومنى عبد الغني وحلا شيحة وعبلة كامل وعبير صبري وعبير الشرقاوي ومصطفى محمود.

كما أوردت أسماء: المطرب محمد منير الذي قالت إنه من الأصوات الرافضة للإسفاف الإعلامي، والمطرب مسعود كورتس (25 عاما) الذي قالت إنه من الأصوات التي ترفض العري وتسعى لإيجاد البديل المناسب للشباب المسلم".

كذلك تضمنت القائمة فريق "واما" الغنائي الشبابي المصري الذي قال أفراده أمام شاشات الفضائيات إنهم يرفضون كافة أشكال التعري في الأغاني ولا يقبلون "بالإسفاف والإباحية في أغاني الكليب"، وكذلك المطرب "سامي يوسف" الذي "رفض أن تقتصر أغنياته على الطابع الديني فقط، وقرر أن تكون الأغنية الهادفة بشتى أشكالها هي عنوان النهضة والحضارة"، وعلي الحجار "الذي لم يسبق له قبول أدوار مشبوهة تدعو للعري والإباحية، وهو من الرافضين لتقليد الغرب ويدعو دائما للحفاظ على الثقافة العربية".

ووجه المشرفون على الحملة "شكرا خاصا" للمطربة أصالة نصري التي شاركت منذ سنوات في تأسيس جمعيـة ضد "مظاهر العري والإباحية" في فرنسـا، وتصرح دوما بأنها ضد ثقافة العري التي انتشرت في أغاني الفيديو كليب. كما وجهت الشكر إلى الفنانة "آثار الحكيم" التي حذرت من خطر ما يجري على الساحة الفنية من أعمال "سيئة السمعة" تضر بأمن الوطن وبعقول الجماهير.

حملة مكافحة العري

يذكر أن "حملة مكافحة العري" يقوم عليها مجموعة من الشباب العربي من مصر والأردن والسعودية وإنجلترا وليبيا وتونس وأمريكا والإمارات العربية قطر وفلسطين المحتلة، حيث دشنوا موقعا على الإنترنت "للمقاومة الإلكترونية" (حماسنا)، ويسعون لتحقيق هدفهم عبر سلسلة حملات عبر الإنترنت.

والجديد في تحرك هؤلاء الشبان يتمثل في الاتصال المباشر بالشركات المعلنة وتهديدها بالمقاطعة، والدخول على الهواء في البرامج الفضائية لمناقشة المخرجين أو الممثلات ممن يقمن بالمشاركة في مثل هذا الأعمال، بل ووصل الأمر للدعوة لإنشاء محاكمات "لمجرمي الإعلام" الذين يساهمون في نشر الخلاعة.

ويقول مسئولو هذه الحملة إنهم يحاربون العري والإباحية في 14 قناة غير أخلاقية وغنائية على قمر النايل سات وأقمار عربية أخرى وصل عددها إجمالا الآن لأكثر من 20 قناة تقدم أغاني فيديو كليب تعرض مشاهد إغراء جنسي ورسائل قصيرة خارجة.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف