الأخبار
لبنان: الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يطلق دورة كأس الرئيس في صورمصر: بتكلفة تتجاوز 570 مليون جنيها .. محافظ الاسماعيلية يتفقد منشآت مشروع محطة مياه الشرب الكبرى بأرض فيديكو لتغذية مدينة الاسماعيلية الجديدة ..وكيل وزارة الداخلية يفتتح الجلسة التشاوريه العامة حول نظام معالجة الشكاوى والرقابة المدنية في القطاع الأمني الفلسطينينشطاء خليجيون يدشنون حملة إفتراضية لدعم ملك البحرين فى إستطلاع شيري بريسالتربية تطلق مسابقة أيام الشعر والمسرح والموسيقىQNET تستقبل الصحفيين المغاربة وتعرب عن اهتمامها بالمغربالباحث عطا الله يؤكد ان اعتقال الاطفال الفلسطينين انتهاك قانوني وانساني صهيوني صارخوزير التربية يكرم 13 طالبة شاركن في تأليف كتاب "أنامل بانتظار العودة"مصر: محافظ الإسماعيلية ووفد ممثلى المجلس القومى للمرأة يناقشون آليات الاعداد للاستراتيجية القومية للنهوض بالمرأة حتى 2030عقد جلسة مشاورات سياسية بين دولة فلسطين وجمهورية التشيكمصر: مديرية الزراعة بالاسماعيلية تنظم ندوة للمزارعين بادارة أبوصوير الزراعية للتوعية بمخاطر مرض العفن الهبابى الذى يصيب محصول المانجو وطرق الوقايةالأسير أنس شديد يعلن إضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجاً على اعتقاله الإداريالدعوة لتبني استراتيجية عمل مشتركة تنشط السياحة الاسلامية الى القدسصيدم يبحث مع سفير البرتغال سبل إحياء وتعزيز التعاون التعليمي بين البلدينالمحرر العباسي: فرحتي بالحرية لا توصف والأسرى يعانون الأمرينالشرطة تقبض على شخص متهم بالنصب والاحتيال والتزوير في رام اللهالميزان ينظم دورة تدريبية متخصصة بعنوان: (المعايير الدولية بحق ضحايا العنف والتعويض المناسب وإعادة التأهيل والوصول للعدالة)البنك الاسلامي الفلسطيني يحتفل بافتتاح فرعين جديدين بغزةوزير العدل يلتقي قاضي المحكمة الدستورية العليا الأردنية المستشار نعمان الخطيبالشارقة للاستثمار الأجنبي" ينطلق غداً ( الأربعاء ) بجلسات حوارية ورؤى اقتصادية تستشرف المستقبلالدكتور الزعتري يطلع وفداً من البلديات الالمانية على اوضاع الخليل، ويبحث آفاق التعاون المشتركنقابة العاملين وموظفو كهرباء القدس تنظم وقفة احتجاجية تضامناً مع مديرها العامجمعة: أتوقع قرارات فارقة ومصيرية في المسار الفلسطيني في الأيام القادمةمنتصر العناني ناطقا اعلاميا للجنتين الرياضية للجنسين للعام 26 على التوالي المدرسيةوزير العدل: شكاوى الجمهور من أدوات الرقابة الشعبية على أداء الحكومة والمشاركة المجتمعية في مسيرة الإصلاح
2016/9/26

معلومات خاصة عن الزوج .. والزواج:عائشة القذافي زوجة لضابط شاب.. من القذاذفة

معلومات خاصة عن الزوج .. والزواج:عائشة القذافي زوجة لضابط شاب.. من القذاذفة
تاريخ النشر : 2006-04-17
غزة-دنيا الوطن

ودعت عائشة القذافي عقدها العشرين بزفافها على الضابط الليبي أحمد القذافي في طرابلس الليلة الماضية والزوج أحمد القذافي القحصي ضابط شاب في فرقة خاصة في الجيش، ويدعى القحصي نسبة الى فرع القحوص في قبيلة القذاذفة ، وهو الفرع او بلغة القبائل.. الفخذ ، الذي ينتمي اليه العقيد القذافي نفسه واحمد قذاف الدم وشقيقه سيد.

وشارك عدد كبير من زوجات الرؤساء والملوك والامراء العرب الذين توجهوا تواليا إلى طرابلس الللية الماضية للمشاركة في الفرح الليبي في الوقت الذي لم تشر وكالة الأنباء الليبية الى الخبر بتاتا والذي يتزامن مع ذكرى مرور 20 عاما على الغارات الأميركية على الجماهيرية التي احيى ذكراها أول من أمس المغني الأمركي ليونيل ريتشي ومغنية السوبرانو أوفيليا سالا ومغني الأوبرا الاسباني خوسي كاريراس، وعلمت "إيلاف" من مصار ليبية أن ريتشي احيى حفل زفاف العروس الليبية.

وكان معارض ليبي أشار أن خبر الزفاف جاء مفاجئا، وقد أثار ضجة في الأوساط المتابعة لتحركات عائشة التي يشبهها أبناء شعبها بالعارضة الأجنبية كلوديا شيفر، تحببا، نظرا للكاريزما التي تتمتع بها القذافي وحضورها المميز خصوصا بعدما اتشحت خصل شعرها باللون الذهبي.

وأشارت مصادر متابعة للشأن الليبي الى متانة العلاقة التي تربط عائشة بأبيها العقيد معمر تشبها بالمثل القائل "وكل فتاة بأبيها معجبة"، وهو ما أكدته عائشة في تصريحات صحافية سابقة قالت فيها "ابي يعطينا الكثير من الوقت، وعلاقتي به غريبة. احيانا اشعر معه بدور الحاكم والمحكوم، وفي احيان اخرى اشعر انه صديقي العطوف. وفي كل الاحوال هو دوائي ضد اوجاعي وحصني ضد احزاني".

ولدت عائشة القذافي عام 1976 وتخصصت في القانون أثناء تلقيها دراستها الجامعية، وكانت بصدد الحصول على دكتوراه في القانون الدولي عام 2003 من جامعة السوربون بفرنسا حين قررت قطع رسالتها لأنها وجدت "أنه من العبث إذاعة الوقت في دراسة شيء لا وجود له "، في إشارة منها الى الحرب الأميركية البريطانية على العراق.

ويشبه الكثيرون البنت بأبيها، نظرا للمواقف المثيرة للجدل التي اتخذتها عائشة نذكر منها اعتلاؤها منبر الخطباء في "هايد بارك" ببريطانيا ومهاجمة السياسات الأميركية والبريطانية في أوج الأزمة الليبية الأميركية جراء قضية لوكربي التي انتهت بدفع ليبيا تعويضات للضحايا مقابل رفع الحصار الأميركي عنها، كما أثارت عائشة جدلا حين انضمت الى فريق الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين مشبهة إياه بعمر المختار.

وتقول عائشة انها "رضعت الطبع الثوري مع الحليب، تربيت عليه منذ نعومة اظفاري" كما تلقت تدريبا على استعمال المسدس والكلاشنيكوف والغدارة والرمانة، وهو الأمر الذي يعكسه موافقها الجرئية وشخصيتها القوية، أما في الشق الآخر من شخصيتها فهي تعترف أنها تحاول ان تكون "ربة بيت ناجحة، وفشلت في البداية محاولاتي، واخيرا اصبت بعض النجاح، بفضل والدتي، وتعلمت اعداد اكلات معينة وتنظيم البيت". تحب الشعر ونظمه كما تحب الاغاني والشعر الخليجي، وتتمنى أن تختبر شعور الأمومة يوما ما.

وتربت عائشة مع 6 أخوان هم (بالترتيب من الأكبر الى الأصغر) محمد (متزوج)، سيف الإسلام، الساعدي، والمعتصم وهانيبعل وخميس. يذكر أن محمد هو ابن السيدة صفية زوجة القذافي الأولى التي شهد على عقد قرانهما الرئيسان جمال عبد الناصر و جعفر محمد النميري. أما اخوانها الباقون فهم من الزوجة الثانية التي كانت تمتهن التمريض وعالجت القذافي في إحدى فترات حياته فأحبها وتزوجها.

يذكر أن الساعدي، ثالث أكبر انجال معمر القذافي، متزوج من السيدة كريمة، ابنة عضو مجلس قيادة الثورة اللواء الخويلدي الحميدي، فيما لا يزال سيف الإسلام وهانيبعل يتمتعان بشبابهما خارج الأقفاص الزوجية.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف