الأخبار
مشاهد مروعة لمجموعة قردة يقتلون شامبانزي بوحشية داخل حديقة حيوانأسهم البنوك الأوروبية تواصل مكاسبها للجلسة الرابعة على التواليمصر ترفع أسعار الوقود لخفض تكلفة دعم الطاقةالسفير عبد الهادي يزور مركز ايواء بلان بمركز ايواء حيفاإصابة فتيين اثنين خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية بلعينبسبب حريق بغابة بريسكوت الوطنية..إعلان حالة طوارئ بولاية أريزوناالجالية الفلسطينية بألمانيا تحذر من مخاطر إضعاف دور هيئات المنظمةحياة باربي بعد الزواج والحملالمخابرات العراقية تحقق مع أمير الكيمياويالعيادات التخصصية السعودية في مخيم الزعتري تتعامل مع 2654 حالةنوم الأطفال بأغرب الأماكنسولار محطة الكهرباء المصري لم يؤثر على جدول التوزيع.. لماذا؟هذه الحسناء تحدت الجميع وتقدمت لمسابقة ملكة جمال الكونالحكومة:إغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين عمل يتنافى مع القيم والأخلاقالاحتلال يمنع أهالي أسرى حماس من زيارة أبنائهم لإشعار آخر
2017/6/29

فنانون عرب يردون على حملة حماسنا اتهمتهم بالانحلال والتعري

فنانون عرب يردون على حملة حماسنا اتهمتهم بالانحلال والتعري
تاريخ النشر : 2006-03-21
غزة-دنيا الوطن

رد بعض الفنانين العرب على حملة إلكترونية شنها عليهم موقع الكتروني تحت شعار "حملة مكافحة العري والإباحية والفساد الإعلامي"، ويطالب ذلك الموقع بمحاكمة هؤلاء الفنانين باعتبارهم مسؤولين عن "الانحلال الأخلاقي".

ونشر موقع "حماسنا دوت أورغ" القائمة الأولى وضمّت عشرة أسماء بينهم ممثلتان وراقصة ومخرجة سينمائيّة، ومخرجا كليبات ومطربون ومطربات، وجاء في بيان الحملة أن الأسماء وضعت بعد مرور سنتين من النقاشات مع زوار الموقع. ويرى معدو البيان أن "ما يعرض خطة صهيونية يتم تنفيذها بأيد عربية حان الوقت للانتفاضة ضدها لوقفها".

وردّ الفنان راغب علامة الذي شملته القائمة، بهدوء على حملة التجريح. وأكّد، في اتصال مع صحيفة "الحياة" اللندنية، أنّه لا يعير اهتماماً لهذه الحملات. لكنّه انتقد، في المقابل، ما تتضمنه بعض الأعمال الفنية من ابتذال، داعياً الوسائل الإعلامية إلى الابتعاد عن نشر الصور أو الأعمال الإباحية.

ومن جهتها، قالت المخرجة إيناس الدغيدي التي تعرّضت لها الحملة أيضاً: "هذه ليست المرة الأولى التي اتلقى فيها مثل هذه التهديدات السخيفة التي لا أساس لها من الصحة فمن يريد أن يؤذي لا يعلن عن ذلك، ولكن بعض ضعاف النفوس يبغون الشهرة من وراء تلك التصريحات التي اعتبرها فرقعات إعلامية يسعى وراءها بعض المتشددين الذين يهوون كاميرات الإعلام، وسبق وتلقيت اتصالات عدة عقب عرض أفلامي "كلام الليل" و"دانتيلا" و"مذكرات مراهقة" و"الباحثات عن الحرية"، وفي كل مرة كنت اسمع من يقول لي "لن تفلتي من أيدينا" حتى وصل الأمر بأحد المهووسين أن حاول اقتحام منزلي وبعد إلقاء القبض عليه تبين لرجال الشرطة انه لم يشاهد أياً من أفلامي ولم يلتق بي من قبل، كل ما في الأمر انه سمع وقرأ عن تهديدات بعض المتشددين لي".

وأضافت الدغيدي: "اعتبر الفن قضيتي وكشف القضايا الشائكة في المجتمع وخصوصاً المتعلق منها بالمرأة هدفي، فالفن بالنسبة إليّ رسالة وكل أصحاب الرسالات من العلماء والفلاسفة - وأنا هنا لا أشبه نفسي بهم - ضحوا من أجل نهضة مجتمعهم، وهذا لن يتحقق إلا بكشف الجوانب المسكوت عنها".

ولم يختلف رد فعل الفنانة يسرا عن صديقتها المخرجة الدغيدي التي تعمل معها حاليا في فيلم "ماتيجي نرقص"، وقالت إنها ليست المرة الأولى التي تتلقى فيها، هي الأخرى، مثل هذه التهديدات "فقد سبق وذهب البعض إلى ابعد من ذلك برفع دعوى قضائية ضدي في أفلام عدة يتهمني فيها بنشر الإباحية في المجتمع، كما حدث في فيلم (طيور الظلام) مع عادل إمام على مشهد كنت اغسل فيه ملابسي على (الطشت)، فظهر جزء من ساقي، ولكن الباحثين عن الشهرة زجوا بأحد المحامين لرفع دعوى قضائية ضدي ورفع الفيلم من دور العرض، لكن القضاء أنصفني". وتضيف يسرا: "ان الفن بكل ما أعطاه لي من شهرة ونجومية وحب الناس يدفعني لتحمل مثل تلك الشطحات الخيالية من بعض الموتورين".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف