الأخبار
الأرصاد: أجواء غائمة جزئياً حتى نهاية الأسبوعمجدلاني: مؤتمر "اسطنبول" محاولة لنقل الانقسام للخارجالضابطة الجمركية تنظم ورشة لطلاب جامعة القدس المفتوحةالزعنون وروحاني يبحثان التطورات الفلسطينيةالخضري: المطلوب تشكيل نواة تكتل دولي لرفع الحصار عن غزةالضابطة الجمركية تنفذ محاضرات ارشادية لطلاب المدارسبدء أعمال المؤتمر الخامس لدائرة الشباب اتحاد نقابات العمالالجالية العربية ــ الأميركية تحيي ذكرى المطران كابوتشيسوريا: الحزب القومي ينظم ندوة "قانون الانتخاب: الدور والآفاق"صيدم والسفير الفرنسي يبحثان مشروع المدرسة الفرنسيةصيدم: مناهجنا وطنية وتخلو من التحريضاليمن: طيبة تطلق مشروع التدخل العلاجي لعلاج المصابين بسوء التغذيةفيراتي يحلم باللعب لهذا النادي!لبنان: شريف يستقبل وفد جمعية "هلا صور"بالصور .. الجبهة الديمقراطية تحيي حفل إنطلاقتها بخانيونسبنك فلسطين ينظم لقاءً تعريفياً بخدمات منطقة أريحا الصناعية الزراعيةالتربية تطلق المرحلة الرابعة من برنامج النشاط الحرالمقاومة الشعبية: نعلن تضامننا مع الأسير الصحفي محمد القيقالعراق: ائتلاف العراق تدين الإعتداء على الصحفي "علي فاضل"أبو عبيدة: الحكم على البرغوثي بلا قيمة لأننا قررنا تحرير أسراناالإغاثة الزراعية تواصل فعاليات حملة "حراس البيدر"سنتان وغرامة (10) آلاف دينار لمتهمين بتداول منتجات المستوطناتالهباش: رغم عقبات الاحتلال القيادة تبني العلاقات مع دول العالمحسين: سنبقى أوفياء لشهدائنا وتضحياتهم تعزز وحدتناالاحتلال يعيد الحكم السابق للأسير نائل البرغوثي
2017/2/23
مباشر الآن | لقاء مع د.حسام زملط

شخص يدعى محمد ابراهيم هو الذي سلم صدام للاميركيين

تاريخ النشر : 2004-12-15
شخص يدعى محمد ابراهيم هو الذي سلم صدام للاميركيين

غزة-دنيا الوطن

لم تردم الحفرة التي عثر فيها على الرئيس العراقي الأسير صدام حسين قبل عام كما كان يأمل الجيش الاميركي في حين تغطي جدران كوخ من غرفتين قرب المخبأ كتابات مؤيدة لصدام.

مساء يوم 13 كانون الاول من العام الماضي أخرج صدام وكان ملتحيا أشعث الشعر من "شق الثعبان" في مزرعة جنوبي تكريت مسقط رأسه ووضع قيد الاحتجاز الاميركي.

وبعد شهر قالت قوات من الفرقة الرابعة مشاة التي قبضت على صدام انها كانت تعتزم ردم الحفرة لمنع تحويلها الى مزار. وزارها فريق من تلفزيون رويترز يوم الاحد الماضي وأرشده في الجولة رجل طلب عدم الكشف عن هويته لكنه قال انه يعرف كل شيء عن الدقائق الاخيرة التي سبقت القبض على صدام. وقال ان رجلا من السكان يدعى محمد ابراهيم وهو ليس من عشيرة صدام لكنه يعرف الأسرة هو الذي أرشد القوات الاميركية الى مكانه.

وبناء على المعلومات التي قدمها توجهت القوات الاميركية للمزرعة القريبة من الدور على مسافة نحو تسعة كيلومترات جنوبي تكريت على ضفة نهر دجلة للبحث عنه لكنها لم تجد شيئا. عادت القوات لابراهيم تسأله. قال الرجل ان ابراهيم قادهم الى المزرعة وأشار الى الحفرة ورفع الغطاء قائلا "سلم نفسك يا صدام انتهى الأمر".

وتابع الرجل أن صدام بصق على وجه ابراهيم لدى خروجه من الحفرة.

ولم يتسن التحقق من هذه الرواية من مصدر مستقل. ولم يكشف القادة العسكريون الاميركيون عن هوية من أبلغهم عن مكان صدام في تلك الليلة قبل عام. أما الكوخ المجاور للحفرة والذي عثرت القوات فيه على سريرين وبراد يحتوي على عصير ليمون وسجق وعلبة مفتوحة من الشيكولاتة البلجيكية فهو مهجور الآن.

وتجمعت القمامة التي تضم علبا فارغة من وجبات القوات الاميركية في جوانب الكوخ حيث عثرت القوات العام الماضي على حقيبة بها 750 الف دولار من فئة المئة دولار وعلب أحذية.

وعلى المبنى من الخارج كتابات تقول "الموت للخونة".

وفي قرية العوجة مسقط رأس صدام زين العديد من الجدران بعبارات مثل "يحيا ابو عدي" و"يحيا عزة الدوري". وقال متحدث عسكري أميركي في تكريت يوم الاحد ردا على سؤال عن الحفرة انه يعتقد انها ردمت ثم تذكر انهم كانوا فقط ينوون ذلك. وقال "لا أعلم ما جرى هناك... القوات لم تذهب الى هناك منذ فترة".
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف