عاجل

  • يديعوت أحرونوت: استؤنفت حركة القطارات بين سديروت وأوفاكيم ونيتيفوت

من هو عمار حسن المشارك الفلسطيني في سوبر ستار؟

من هو عمار حسن المشارك الفلسطيني في سوبر ستار؟

غزة-دنيا الوطن

عمار حسن قادم من عائلة فلسطينية متواضعة، صادقة رحل والده من قرية سلفيت في الضفة الغربية إلى الكويت عام 1963 حيث عمل هناك مدير مبيعات في إحدى الشركات التجارية.

تزوج أم عمار وأنجبت له ستة أبناء. عمار، علاء، احمد، حليمة، غدير، بلقيس. ولد عمار في الكويت في الثالث عشر من نوفمبر من عام 1976. وترعرع هناك حتى بلغ الرابعة عشرة من عمره. و كان في حينها يعم الخليج العربي حرب الخليج الثانية عام 1990 عادت عائلة عمار إلى بلدة سلفيت في الضفة الغربية التي سمع عنها قبل أن يراها.

وخلال دراسته الثانوية برزت موهبة الفنية. فاخذ يحيي حفلات محلية في البلدة، حتى بدء بالتفكير باحتراف الغناء. فسجل في كلية الفنون الجميلة في جامعة النجاح الوطنية في نابلس. الصديق المقرب لعمار احمد حسن يقول: عمار يؤمن أن الموهبة يجب أن تصقل و تصاغ بالأسلوب العلمي. وعمار فنان أراد أن يؤسس قواعد لفنه فلم يقتنع بغير دراسة الموسيقى". مع الأخذ بعين الاعتبار التشجيع الذي حصل عليه عمار حسن من أهله و أصدقائه.

وبعدها التحق عمار بالمسابقة الأولى للمواهب في العالم العربي "سوبر ستار". حتى أصر أصحابه على قدرته على الحصول على اللقب وتميز صوته هو السبب و يتأملون أن يكون أول فلسطيني يحمل لقب سوبر ستار العرب. تنبأ أهل وأصدقاء عمار أن له الحظ بالمرور من الحلقة الأولى في المرحلة الثانية ليعبر إلى المرحلة النهائية، حتى حصل على المركز الأول 24.3% من تصويت الشعب العربي.

لنعد إلى عمار حسن, خلال تواجده في برنامج سوبر ستار ليس محبيه فقط بل ملحنين كبار مثل الفنان احمد قعبور الذي قال أن عمار يحمل صوت لامع ومميز وذا شخصية فنية. حتى بشهادة موسيقيين كبار مثل الأستاذ وديع الصافي الذي كان مندهشا كيف سيغني عمار أغنيته بطريقة خاصة لعمار، مما أضاف على حياة عمار المهنية لمسات فنية مميزة.

وكيف ننسى الفنانة أصالة نصري في الرابع من تموز 2004, بتشريفها وقدومها إلى البرنامج والشعور الذي أحسته عندما سمعت عمار يغني "على اللي جرى" حتى سارعت وحملت الميكرفون لتغني معه. وكانت احدى قمم ابداعه الفني عندما غنى الاحد الماضي "زهرة المدائن" فابكي الناس من شدة الاحساس الذي وظفه في هذا الاداء وقدم الاغنية بصدق لا جدال حوله.

التعليقات