عاجل

  • السنوار: صواريخنا أبطلت القبة الحديدة ورؤسها التفجيرية أكثر دقة

  • محمد الضيف: الرشقة الصاروخية الأولى التي ستضرب تل أبيب بالمواجهة المقبلة ستفاجئ الاحتلال

  • السنوار: يقول لكم أبو خالد تل أبيب وغوش دان على الدور

  • السنوار: الضيف قال بالموجة الأخيرة لو زادوا لزدنا

  • السنوار: رسالة الضيف أن كل حدث جديد يؤكد إقترابنا أكثر من تحقيق وعدة الآخرة

  • السنوار: التقطنا الأنفاس لاستكمال مشوار التحرير والعودة

  • السنوار: قلنا للإحتلال أن أهل غزة لا يبيعون دماء شهدائهم

  • السنوار: رد المقاومة جاء من خلال غرفة العمليات المشتركة

  • السنوار: لا نبيع دماء شهدائنا ونحرص على كسر الحصار وتوفير الحياة الكريمة لشعبنا

  • السنوار: تظنون أنا نبيع الدم بالسولار والدولار خابوا وخاب فئلهم

الرياضية اليونانية الفلسطينية ساكورافا تمثل فلسطين في الألعاب الأولمبية القادمة

الرياضية اليونانية الفلسطينية ساكورافا تمثل فلسطين في الألعاب الأولمبية القادمة

غزة-دنيا الوطن

من المقرر أن تمثل الرياضية اليونانية الفلسطينية الجنسية صوفيا ساكورافا فلسطين، والحائزة على عدة جوائز عالمية في لعبة رمي الرمح، والتي كانت أبرزها تحقيقها لرقم قياسي في أولمبيات العام 1982 74.20 متراً، بالإضافة إلى بطولات أخرى في بطولة الألعاب الأولمبية 2004.

وقالت ساكوروفا في مؤتمر صحفي مشترك مع وكيل وزارة الشباب والرياضة، د.جمال محيسن في مركز الإعلام في مدينة البيرة اليوم: إنه لشرف لي أن تقبلوا أن أكون ابنتكم وأختكم، وإنني سعيدة لوجودي هنا.

وأضافت أن الرياضة هي قيمة العطاء للحضارة، وتقدم نتائج سريعة ومؤثرة للسلام والحرية والمساواة، وأن واجب الحركة الرياضية أن تكون دائما فعالة وعلى رأس أولويات الشعوب، وأن الرياضيين يخدمون شعار الصداقة والحرية والمساواة، مشيرة إلى أن اليونان مولد الألعاب الأولمبية، أنتجت كل هذه المفاهيم وتبنتها، وهي لها الحق ليس فقط في تنظيم هذه الألعاب، بل المحاربة من أجل نشر مفاهيم الأولمبيات التي وجدت قبل آلاف السنين.

وأضافت ساكاروفا التي حصلت على الجنسية الفلسطينية، أنها تشعر أنها مضطرة لأن تدعم كل الشعوب المقهورة والمناضلة، من أجل حريتها وحقوقها، وأنها بوقوفها خلف العلم الفلسطيني في الأولمبيات القادمة، فإنها تحقق حلماً في النضال من أجل الحياة، وأنها تعتبر نفسها تناضل من أجل حرية الشعوب، استناداً للقيم اليونانية التي تعلمتها، وأن مشاركتها باسم فلسطين كي توضح للعالم أن هناك شعب فلسطيني يناضل.

وأكدت على أن الشعب اليوناني يكن كل الحب للشعب الفلسطيني، وأن خطوتها هذه لاقت ترحاب العديد من اليونانيين، وأنه وصلتها العديد من الرسائل الداعمة لخطوتها هذه.

وأشارت إلى أنها تتدرب وستبذل ما بوسعها لتحقيق إنجاز، خاتمة حديثها بالقول، إن رميتها ستكون" أعلى وأقوى وأبعد".

بدوره قال د.محيسن: إننا فلسطينيون بالمولد، أما صوفا فهي فلسطينية بالاختيار، وأن ما يربطها بفلسطين هو الحب للحرية والعدالة، لذا فهي ستشارك في الألعاب الأولمبية في شهر آب القادم باسم فلسطين، مضيفاً أنها كانت بطلة أوروبا في رمي الرمح في العام 1982، وبعون الله ستكون بطلة العام 2004.

وكانت ساكاروفا حققت رقماً قياسياً عالمياً في أولمبيات العام 1982، 74.20متراً، إذ حصلت على المرتبة الثالثة في الألعاب الأولمبية، إضافة إلى خمس بطولات في الألعاب البلقانية، كما شاركت في دورتين للألعاب الأولمبية في العام 1976و1980.

التعليقات