الأخبار
لبد: انتظام الخطوط الواصلة للقطاع سيحسن من جدول التوزيعمصرع مواطنة في حادث سير بطولكرمبالفيديو:"بائع الفواكه" وقع صديقه بوحل المخدرات فانطلق لمكافحتهاكورتس: التخلي عن حل الدولتين سيكون له عواقب وخيمةأزمة ماليّة تُهدد المعاهد الأزهريّة بغزةصيدم يؤكد على اهتمام الوزارة بتزويد الطلبة بالثقافات الاجنبيةحماس: لا نخشى الانتخابات والأجواء غير مناسبة لإجرائها بالضفةالشوا: أزمة الغاز بغزة تراوح مكانها والاحتلال لم يركب المضخةبعد تلقيه دعوة رسمية..الرئيس الفلسطيني في زيارة إلى لبنانمشاريع جليلة دحلان في غزة.. إنسانية أم تسويق سياسي لزوجها؟العملات.. تراجع في سعر صرف الدولارالخميس: ارتفاع متواصل على درجات الحرارةخليفة: تقرير "أمنستي" وثيقة لمقاضاة مجرمي الحرب الاسرائيليينالأغا تستقبل مدير صندوق التشغيلمصر: جامعة أسيوط تختتم المرحلة الثانية من معايير ضمان جودة التعليمالبلدية: الحكم المحلي وافق على المخطط الهيكلي الجديد لجامعة الزيتونةوقفة تضامنية للقوى الوطنية مساندةً للأسير "نائل البرغوثي"ضفادع.. أنفاق.. طيران.. غواصات.. مدفعية.. الحرب المقبلة لا مجال للتعادل!المصالحة بين فتح والجهاد الإسلامي!الأرصاد: أجواء غائمة جزئياً حتى نهاية الأسبوعمجدلاني: مؤتمر "اسطنبول" محاولة لنقل الانقسام للخارجالضابطة الجمركية تنظم ورشة لطلاب جامعة القدس المفتوحةالزعنون وروحاني يبحثان التطورات الفلسطينيةالخضري: المطلوب تشكيل نواة تكتل دولي لرفع الحصار عن غزةالضابطة الجمركية تنفذ محاضرات ارشادية لطلاب المدارس
2017/2/23
عاجل
أبو أسعد: منخفض جوي يضرب البلاد ابتداء من يوم الاثنين القادم
مباشر الآن | لقاء مع د.حسام زملط

بشار ترك قصر والده الفخم الى مكتب شعبي متواضع في احد احياء دمشق

بشار ترك قصر والده الفخم الى مكتب شعبي متواضع  في احد احياء دمشق
تاريخ النشر : 2004-01-06
بشار ترك قصر والده الفخم الى مكتب شعبي متواضع


غزة-دنيا الوطن

قالت صحيفة (ديلي تلغراف) البريطانية أن الرئيس السوري الذي وصل الى أنقرة في زيارة تاريخية تستغرق ثلاثة أيام هي الأولى لرئيس سوري وتشكل مؤشرا على تحسن واضح في العلاقات بين البلدين اللذين اوشكا على خوض حرب عام 1998، ترك قصر والده الرئاسي الذي يسمى "قصر الشعب" على قمة جبل قاسيون التاريخي الحصين، ليحتل مكتبا عاديا من دون فخامة في أحد أحياء العاصمة دمشق.

وتشير الصحيفة إلى أن مكتب الرئيس بشار (38 عاما) يخلو من المظاهر الأمنية المتشددة التي عادة ما يحيط بها الرؤساء العرب أنفسهم وخصوصا والده الراحل الذي حكم سورية منذ الحركة التصحيحية التي قادها في العام 1970 وأطاحت هيمنة اللواء صلاح جديد (البعثي اليساري) عن الحكم.

وقالت أن المكتب المتواضع يضم عددا من هيئة السكرتارية المدنية من رجال ونساء، من دون مظاهر أمنية ملحوظة، ولكن مداخل المكتب ضبطت بترتيبات أمنية عملية من حيث المداخل والمخارج بحيث لا يمكن معها مع المتاريس والاحتياطات القائمة تنفيذ أية محاولة إرهابية ضد الرئيس.

وحسب الصحيفة البريطانية فإن بشار الأسد خرج من باب تلقي العلم للولوج إلى السياسة على حين غرة وفي شكل مفاجىء، إذ بعد مقتل شقيقه الأكبر باسل الذي كان هو الخليفة المنتظر للرئاسة في حادث مروري، فإن الطالب في كلية لندنية بشار الذي كان يحضر رسالة الدكتوراه في طب العيون استدعي على عجل إلى دمشق من جانب الرئيس الوالد الذي بدأ تدريبه في شؤون الحكم حزبيا وسياسيا.

لذلك، فإن الرئيس بشار "تخرج من بيت الحكم أساسا، ومن ثم من رحم حزب البعث"، ولهذا كان الوحيد المؤهل لقيادة سورية من بعد والده .

وفي الأخير، فإن الرئيس السوري بشار الأسد اختار شريكة حياة له هي أسمى الأخرس (البريطانية الجنسية) التي ترعرعت في حي آكتون في غربي العاصمة البريطانية وتزوجها منذ سنوات ثلاث ونجبت له إبنه البكر حافظ، تذكيرا بإسم والده الرئيس الراحل، وأسمى المتخصصة في العلوم الالكترونية وتكنولوجيا المعلومات هي كريمة أحد أشهر الأطباء العرب في العالم في شؤون القلب وهو الدكتور فواز الأخرس الذي لا يضاهيه عالميا إلا الدكتور العربي المصري البريطاني السر مجدي يعقوب جراح القلب الشهير.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف