تحت رعاية الرئيس محمود عباس..الكشافة الفلسطينية تحتفل باستعادة العضوية الكاملة في المنظمة العالمية للحركة الكشفية
تاريخ النشر : 2016-06-24
تحت رعاية الرئيس محمود عباس..الكشافة الفلسطينية تحتفل باستعادة العضوية الكاملة في المنظمة العالمية للحركة الكشفية


رام الله - دنيا الوطن
احتفلت جمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية الثلاثاء الماضي في قصر رام الله الثقافي بمناسبة استعادتها للعضوية الكاملة في المنظمة العالمية للحركة الكشفية، بحضور عدد كبير من الشخصيات الرسمية من ابرزها اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الجمعية، ود. جمال المحيسن، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وصبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي، ومحافظ رام الله والبيرة، د. ليلى غنام مندوبة عن الرئيس، واللواء عدنان الضميري عضو لجنة مركزية في حركة فتح، ود. عاطف عبد المجيد الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية ، مدير الإقليم العربي في المنظمة العالمية للحركة الكشفية ، وممثلين عن الكشافة الاردنية، إضافة إلى حضور عدد كبير من قادة المفوضيات الكشفية في المحافظات الشمالية والجنوبية والداخل المحتل و من التربية والتعليم.

هذا الاحتفال الذي سبقه إفطار جماعي شارك فيه ما يقارب 1700 كشاف ومرشدة، انطلقوا باستعراض كشفي حاشد، بدأ من ميدان الشهيد ياسر عرفات وصولا لقصر رام الله الثقافي حيث بدأت فعاليات الاحتفال.

بدأ الاحتفال بالسلام الوطني ودقيقة صمت وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء وتلاوة آيات عطرة من القران الكريم رتلها القارئ عاصم القواسمي من مجموعة خليل الرحمن الكشفية، ثم مقتطفات من الانجيل قرأها الأب إبراهيم الشوملي.

وفي كلمة د. ليلى غنام، والتي نقلت من خلالها تحيات الرئيس واعتزازه بالحركة الكشفية الفلسطينية، وقالت ان فلسطين تستحق، وخاطبت اللواء الرجوب قائلة: لقد انتصرت في الكشافة، وسبق ان انتصرت في الرياضة، وحيت الوفد الكشفي الفلسطيني من غزة .

تخلل الاحتفال معزوفات موسيقية مميزة عزفتها فرقة دون بوسكو التابعة لمجموعة كشافة ومرشدات السالزيان السادسة ، وفقرات فنية من الدبكة الشعبية والتراثية ، واغاني كشفية و شعبية متعددة.

بدوره استذكر، د. صبري صيدم وزير التربية والتعليم الشهيد ياسر عرفات، من خلال بيت شعر للراحل محمود درويش قال فيه: "وحبوب سنبلة تموت ستملأ الوادي سنابل"، وبارك لفلسطين إنجازها، واستحضر الشهداء، وخاصة شهداء الثلاثاء الحمراء، محمد جمجوم وفؤاد حجازي وعطا الزير.

وفي كلمة د. عاطف عبد المجيد والتي تخللها ابتهاج كبير من الحاضرين قال فيها: والله العظيم احببناكم فأتيناكم ، اليوم نحتفل بالعضوية الكاملة لفلسطين، عضوية لم تعترض عليها دولة واحدة، لأن فلسطين في القلوب والمهج.

وشكر المسؤولين في المجلس الأعلى وقال: هنيئا للعالم بكم، وقال إن الجسد الفاني أول مرة يزور فلسطين، ولكن الروح أتت آلاف المرات إلى هذا البلد الحبيب.

وتحدث اللواء جبريل الرجوب قائلاً ان فلسطين تعتبر استثناءً في كل شيء، فشعبها شعب الجبارين، وأشار الى ان الكشافة كانت وستبقى في الصفوف المتقدمة، لافتا الى ان فلسطين واحدة من أقدم ثلاث دول عربية كان لها شرف تأسيس الكشافة عام 1912، لكنها تعرضت لعملية نفي، ومع ذلك ظلت صامدة وقوية وصلبة.

وتعهد بإعلاء شأن الحركة الكشفية، وثمن عالياً الدور الإيجابي المبذول على الصعيد الإقليمي، وطالب الحضور الوقوف والتصفيق احتراما للدكتور عاطف عبد المجيد، نظراً لدوره البارز في إعادة الحق الفلسطيني الكشفي لنصابه.

واعتبر "الرجوب" ان الكشافة احد الرموز الوطنية البارزة واحدى وسائل النضال، وشدد ان الكشافة والمرشدات في فلسطين لن يكونوا في جيب أي أجندة شخصية، فصائلية، جهوية، و أنه و في العام المقبل سوف تحتفل الكشافة الفلسطينية بهذا اليوم بمشاركة جوهرية من غزة ومن سورية ومن لبنان، وأوضح ان الاحتفالات ستستمر إلى يوم السبت المقبل ويوم الجمعة سيكون يوم الغضب ويوم الكشافة في القدس وفي ساحات الأقصى وسيقود المسيرة الكشفية هناك الدكتور عاطف عبد المجيد باسم كل العرب والمسلمين .

وقال انه وابتداءً من يوم الاحد سيكون هناك نقاش جدي وجذري لسيادة الحركة الكشفية في فلسطين بما يضمن أن يكون هناك قيادة واحدة للحركة الكشفية الفلسطينية قيادة وطنية فلسطينية قيادة في سلوكها وفي معتقداتها وفي فكرها وفي حديثها فلسطين فلسطين فلسطين ولا شيء غير فلسطين ، وتشكيل قيادة تسيير اعمال في قطاع غزة وفي الضفة وفي الشتات وقال: ان هناك قرارا عربيا يتضمن زحفا كشفيا لفلسطين، ووعد ببناء مقر خاص بالكشافة الفلسطينية قريبا في القدس .

وطلب الرجوب من وزير التربية والتعليم الفلسطيني أن يتم إعادة صياغة الكشافة في المدارس وان تنضوي تحت قيادة الحركة الكشفية الفلسطينية .

وفي نهاية الاحتفال تم تكريم عددٍ من القادة الكشفيين الذين كان لهم اثر كبير في استكمال هذا الاعتراف وهم كل من الدكتور عاطف عبد المجيد، و الدكتور فائق طهبوب ، والقائد أحمد القدوة ، والقائد محمد جميل سوالمة، والقائد محمد درويش الدهدار، إضافة إلى تكريم رئيس بلدية رام الله موسى حديد .