السعودية تدخل خط المصالحة الفلسطينية بقوّة والرئيس يزور الملك قريبا:تناغم مصري قطري سعودي- ومنتصف رمضان يشهد لقاءات هامة
تاريخ النشر : 2016-06-10
السعودية تدخل خط المصالحة الفلسطينية بقوّة والرئيس يزور الملك قريبا:تناغم مصري قطري سعودي- ومنتصف رمضان يشهد لقاءات هامة


خاص دنيا الوطن

حصلت دنيا الوطن على جدول أعمال الرئيس محمود عباس أبو مازن وجولته التي تبدأ بعد منتصف الشهر الجاري (الثامن عشر من يونيو) حيث سيتوجه الى عمّان ومنها الى الرياض للقاء الملك سلمان وبعدها الى الدوحة لتتويج المباحثات التي تتم حالياً بعيداً عن ضجيج الإعلام .

وسيمكث الرئيس يوماً واحدا في المملكة ومن ثم سيتوجه الى الدوحة وسيعود الى الاردن للبقاء اربعة ايام هناك .

وبحسب ما وصل لدنيا الوطن فإن الجهود المصرية جاءت نتيجة طلب "سعودي" وكذلك استئناف المباحثات في الدوحة بالتنسيق مع المملكة وكذلك مع القاهرة (بوسيط) .

واشارت مصادر مختلفة ان منتصف شهر رمضان سيشهد عدة لقاءات بين طرفي الانقسام وقد تنضم وفود من الفصائل الى لقاءات الدوحة .

ويمكث في القاهرة وفدي الجبهتين الشعبية والديمقراطية كما كان ثد غادر القاهرة مؤخرا وفد قيادي رفيع المستوى من الجهاد الاسلامي , ومن المتوقع ان يغادر وفد من حماس الى القاهرة ومنها الى الدوحة عبر معبر رفح قريباً .

وأكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية اليوم الجمعة، على الاستمرار في العمل على إنهاء الانقسام واستعادة وحدة شعبنا

كما كشف عزام الاحمد عن توجه وفد فتحاوي الى الدوحة الاسبوع المقبل , فيما اكدت مصادرنا لقاءات أُجريت مع وسطاء دوليين في سويسرا مع الوفد الفتحاوي المسؤول عن المصالحة في جنيف .

حماس تعلن وفتح ترد :

أعلن القيادي البارز في حركة حماس اسماعيل رضوان أن لقاءً سيجمع وفدي حركة حماس وفتح في العاصمة القطرية الدوحة خلال الأيام القليلة المقبلة، لاستكمال تفاهمات آليات تطبيق المصالحة الفلسطينية.

وقال رضوان في حوار خاص لـ"دنيا الوطن" إن اللقاء سيبحث قضيتين مركزيتين وهما ملف موظفي حكومة غزة السابقة، وملف البرنامج السياسي لحكومة الوحدة الوطنية المنوي تشكيلها"، معربا عن أمله أن تتوفر النية الصادقة لتطبيق كافة بنود المصالحة.

وأضاف "ملف موظفي حكومة غزة ليست عقبة أو اشكالية، ولابد من اجابة واضحة حول هذا الملف الحساس، وهي مسألة أساسية وكان من واجب الحكومة الحالية أن تحلها، إلا أنها لم تقم بواجبها تجاههم، ولابد من الوضوح بهذا الشأن".

وكان رئيس وفد حركة فتح للمصالحة عزام الأحمد أكد في تصريحات صحفية لراديو أجيال أن ملف الموظفين هي العقبة الأساسية في تطبيق المصالحة بين حركتي حماس وفتح.

طالب المتحدث باسم حركة فتح د.فايز أبو عيطة قادة حركة حماس بالتريث، والسكوت (الصوم ) عن إطلاق التصريحات الاستباقية لجولة الحوار القادمة في الدوحة.
وقال أبو عطية إن التصريحات التي يطلقها قيادات في حماس استباقية و لا تبشر بالمصالحة .
وتساءل أبو عطية عن دواعي الاستعجال في إطلاق مثل هذه التصريحات، سواء فيما يتعلق. بمشكلة الموظفين أو في البرنامج السياسي للحكومة.
داعيا الجميع الی تهيئة الأجواء لإنجاح الجولة القادمة من الحوار في الدوحة خلال أيام شهر رمضان المبارك.

نقاط الخلاف :

برنامج الحكومة - ملف موظفي غزة هما الملفان العالقان حتى تاريخه في المصالحة - ولقاءات الرئيس في الدوحة مع امير قطر ومع المسؤولين السعوديين وبالتشاور مع مصر ستعمل على حل تلك الأزمة .

لقاء سويسرا :

بحث لقاء سويسرا في تفاصيل وارقام وطلب الاتحاد الاوروبي من السلطة وقف دفع رواتب لبعض الموظفين الفلسطينيين العاملين في الخليج ودول أوروبا ويتلقون رواتبهم من السلطة دون عمل . (سننشر تفاصيل أوفى لاحقا) .

مصادر فتحاوية :
وقالت مصادر في فتح ان قرارا صدر بعدم الحديث للاعلام الى حين التوصل الى حلول عملية - فيما اكدت نفس المصادر انّ الرئيس ابو مازن واللجنة المركزية سيعقدون اجتماعا هاماً الليلة لإقرار خطة العمل القادمة .

فيما تتحدث ذات المصادر الفتحاوية عن خشيتها مما وصفته خلافات في حماس قد تؤدي الى افشال الجهود الاقليمية لانهاء الانقسام .