عندما حاول "أبو يوسف النجار" اغتيال جولدا مائير .. كيف فشلت العملية ؟
تاريخ النشر : 2016-03-19
عندما حاول "أبو يوسف النجار" اغتيال جولدا مائير .. كيف فشلت العملية ؟


رام الله - دنيا الوطن
كتب نجل الشهيد أبو يوسف النجار على صفحته على الفيسبوك بعض من تفاصيل محاولة والده اغتيال رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق جولدامائير .

وأرفق السفير ياسر محمد يوسف النجار صور لجوازات سفر وبطاقات تنقل لوالده وقال في تفاصيل محاولة اغتيال مائير :"كانت المحاولة عند زيارة جولدا مائير الى روما في منتصف يناير ١٩٧٣ حيث توجهت مجموعة من الفدائيين التابعين لمنظمة أيلول الأسود الى مكان قريب من مهبط الطائرات بصواريخ ستريلا تم تهريبها كن بلد مجاور وكان من المفترض اطلاقها على طائرة جولدا عند الهبوط، الا انها لم تنطلق بسبب عطل تقني فانكشفت العملية في اليوم التالي وانسحب الفدائيون من إيطاليا."

اما عن وثائق سفره فقال :"كان ابو يوسف النجار دائم الحركة، يبحث عن باب لم يُفتح بعد للثورة الفلسطينية. وأحياناً في أثر صيدٍ ما زمن الاشتباك الكامل مع الاحتلال وحيث تصل يد حركة فتح. كان آخر صيد له محاولة اغتيال جولدا مائير في مطار روما قبل استشهاده بشهرين. فشلت العملية بسبب خطأ تقني.
في سفره وتحركاته كان رحمه الله يستخدم جوازات سفر كثيرة وبأسماء مختلفة. يدخل بلد ما كعراقي ويخرج منه جزائري، او يركب الطائرة أردني ويهبط بعدها بساعات كتاجر ليبي. لم يكن يخشى شيء او يخاف أحد، كل همه وهواجسه وأحلامه محصورة في وطنه والتقدم بالعمل الفدائي والسياسي معاً وتطوير قدرات الشباب الفلسطيني.