بالفيديو..أبو عبيدة: المقاومة امتلكت من الأوراق التي تجبر العدو على الافراج عن الأسرى
تاريخ النشر : 2016-01-31
بالفيديو..أبو عبيدة: المقاومة امتلكت من الأوراق التي تجبر العدو على الافراج عن الأسرى


رام الله - خاص  دنيا الوطن - محمد عوض
تصوير - محمود اللوح 
اكد الناطق باسم كتائب عز الدين القسام ابو عبيدة على أن المقاومة امتلكت من الأوراق التي تجبر العدو الإسرائيلي على الافراج عن الأسرى.

وقال في كلمة القاها  خلال حفل تأبين شهداء الانفاق السعبة نظمته حركة حماس اليوم الاحد في مقر نادي التفاح الرياضي "نستمر بمعركتنا المتواصلة التي لا تعرف التوقف ولا تركن للهدوء ولا تلقي بالا للخنق والحصار والتضييق والمؤامرات".

وهدد الإحتلال إذا أقدم على أي حرب ستزلزل المقاومة الأرض من تحت أقدامه.

واضاف: "كلما سمع أحد صوت الصواريخ تنطلق، وكلما سمع احد بعمليات خلف خطوط العدو ليعلم الجميع أن لرجال الأنفاق بصمة في ذلك".

وتابع بقوله: "ما حدث مع اقمارنا أوصل رسائل عديدة فبتشييعهم شاهدها القريب والبعيد ورصدتنا أجهزة المخابرات مفادها بان هذا الشعب لا يمكن ان ينكسر".

واكد ابو عبيدة ان معركة الاعداد والتجهيز ستتواصل للدفاع عن شعبنا، لافتا الى ان قرار الاعداد وحشد القوة هو قرار استراتيجي. 

وأشار أن العالم قد شاهد ما فعلت هذه الأنفاق في عدونا الذي يملك أعتى قوة عسكرية في المنطقة، شلت أسلحته، وحطمت نظرياته، وأربكت حساباته، وأوقفت منظوماته العسكرية والأمنية عاجزة حائر

وأكد أن رجال الأنفاق حرّكت أرواحهم الطاهرة ضمائر الصادقين من الأمة، وأعطتهم نموذجاً متجدداً فريداً للطريق الشائك الذي يخطّه رجال فلسطين

فيما نوه إلى أن عملية ‫‏زيكيم‬ البطولية وعملية الأسر  كانت بفضل  ‫رجال الأنفاق‬، و أن المقاومة استطاعت أن تراكم قوتها بعد كل معركة استعدادا لأي مواجهة

وأضاف "  لقد صنع ‫‏رجال الأنفاق‬ الفرق وصاغوا بعرقهم وجهدهم وأظافرهم معادلة الردع مع المحتل". 

مضيفاً  الحادث الذي ألم بسبعة من مقاتلي كتائب القسام، لن يثني الكتائب عن إستراتيجية الإعداد والاستعداد للمواجهة القادمة مع الاحتلال.

وأشار لا يمكن لشعبنا أن ينكسر ولا يمكن لمقاومتنا أن تنثني أو تتراجع أو تتقهقر، حادث استشهاد المجاهدين لن يثنينا عن الاعداد والتدريب

وتوجه  بالتحية والشكر والامتنان للشعب الفلسطيني بدءاً بذوي الشهداء الكرام، وجموع شعبنا في فلسطين وفي منافي الشتات واللجوء، وفصائله المقاومة التي تتخندق معنا في ذات الطريق، وكل قوى أمتنا الحية.

وختم كلمته بأن الآلاف من أبنائنا ‏كتائب القسام‬ يواصلون فوق الأرض وتحتها اعدادا وجهادها.

من جهته قال قريب احد الشهداء: سنبقى على نهج الشهداء، وان المقاومة مستمرة حتى زوال الاحتلال الاسرائيلي".

اما اخ الشهيد عدنان عودة فقد وجه نداء الى الشعب الفلسطيني بأن يشاركوا المقاومة الفلسطينية أفراحهم و احزانهم، داعيا اياهم بالتكاتف لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي.

ووجه عودة رسالة الى الاحتلال قائلا فيها: "لن تكسروا قلوبنا وسنستمر في حفر الانفاق وسنجاهد في سبيل الله حتى تخرجوا من هذه الارض باذن الله تعالى".

يشار الى ان الشهداء هم: ثابت عبد الله ثابت الريفي (25 عاماً) قائد مجموعة في وحدة النخبة القسامية، والشهيد القسامي / غزوان خميس قيشاوي الشوبكي (25 عاماً) والشهيد القسامي / عز الدين عمر عبد الله قاسم (21 عاماً) وهما من وحدة النخبة القسامية، والشهيد القسامي / وسيم محمد سفيان حسونة (19 عاماً)، والشهيد القسامي / محمود طلال محمد بصل (25 عاماً)، والشهيد القسامي / نضال مجدي رمضان عودة (24 عاماً) ، والشهيد القسامي / جعفر علاء محمد هاشم حمادة (23 ).

433e3d91110dedd8.mp4