حركة الصابرين تتبنى شهيد البريج وتؤكد أنه كان بمهمة رصد
تاريخ النشر : 2015-10-20
حركة الصابرين تتبنى شهيد البريج وتؤكد أنه كان بمهمة رصد


رام الله - دنيا الوطن
قالت حركة الصابرين الفلسطينية إن الشهيد أحمد السرحي الذي استشهد مساء الثلاثاء شرق البريج، هو أحد عناصر الذراع العسكري للحركة.

وأكدت الصابرين في بيان صحفي أن الشهيد السرحي (27 عام) كان يقوم بمهمة إشرافية لعمليات الرصد والاستطلاع على حدود البريج الفاصلة بين القطاع وأراضي عام 1948م.

وأوضحت الحركة التي ظهرت قبل أقل من عامين وتتلاقى تمويلاً إيرانياً أن مهمة الرصد التي كان يشرف عليها الشهيد أحمد السرحي تأتي استعداداً لأي مواجهة قادمة مع الاحتلال الإسرائيلي.

واعترف جيش الاحتلال على لسان المتحدث باسمه أفيخاي أدرعي باستهداف خلية قناصة على الحدود مع غزة في عملية مشتركة بين الجيش والشاباك.

وزعم أدرعي في تصريح له عبر حسابه على “فيسبوك” أن الخلية التي استهدفت شرق البريج واسفرت عن استشهاد أحد عناصرها قامت بتنفيذ عدة عمليات قنص ضد جيش الاحتلال بالقرب من الجدار الأمني خلال الأسبوع الماضي، مدعياً أن هذه الخلية كانت تنوي الإعداد لعمليات قنص جديدة.

وتشهد منطقة شرق البريج في العادة مواجهات بين شبان وجنود الاحتلال المتمركزين على حدود القطاع، منذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من اكتوبر الحالي.