حماس تزف الشهيد سليمان وتعاهد الشعب للثأر لدمائه
تاريخ النشر : 2015-10-05
حماس تزف الشهيد سليمان وتعاهد الشعب للثأر لدمائه


رام الله - دنيا الوطن
زفّت حركة المقاومة الإسلامية حماس في الضفة الغربية المحتلة، للشعب الفلسطيني ابنها الشهيد حذيفة عثمان علي سليمان (19 عامًا) من بلدة بلعا شرق طولكرم، والذي ارتقى إلى العلى بعد إصابته بجراح خطيرة خلال المواجهات مع جنود الاحتلال الإسرائيلي على أطراف المدينة.

وأكدت الحركة في بيان لها، أن الشهيد سليمان وهو أحد أبنائها في بلدة بلعا، انتفض مدافعًا عن كرامة شعبه ومقدسات أرضه، حيث لم يرضَ الدنية وهو يرى قطعان المستوطنين تعيث فسادًا في المسجد الأقصى المبارك، وفي مختلف مدن الضفة الغربية المحتلة.

وشددت حماس على أن المقاومة الباسلة، ستأخذ بالثأر لدماء الشهيد سليمان، ولجميع دماء أبناء الشعب الفلسطيني، مشيرةً إلى أن شعبنا لا زال وسيبقى يجود بخيرة أبنائه دفاعًا عن كرامته وحقه في الحرية والاستقلال.

ونوهت الحركة إلى أن الانتفاضة الغاضبة التي أعلنها الشعب الفلسطيني، لن تُبقي المحتل الغاشم على أرضنا المباركة، مذكرةً ببطولات الشباب الفلسطيني الذي لا ينسى تاريخه النضالي المشرّف.

ودعت الحركة لعائلة الشهيد، بأن يمن الله عليهم بالصبر، وأن يتغمد شهيدهم وشهيد الشعب الفلسطيني بواسع رحمته، مواسيةً عموم أهالي بلدة بلعا ومحافظة طولكرم بمصابهم الجلل.

وكان الشاب حذيفة سليمان قد استشهد فجر اليوم متأثراً بجراحه الحرجة التي أصيب بها مساء أمس، خلال المواجهات التي اندلعت قرب مصنع "جيشوري" على أطراف مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة.