النرويج ترفض دفع فدية لتحرير أحد مواطنيها من أيدي داعش
تاريخ النشر : 2015-09-10
النرويج ترفض دفع فدية لتحرير أحد مواطنيها من أيدي داعش


رام الله - دنيا الوطن

 أعلنت رئيسة وزراء النرويج أن بلادها لن تدفع فدية لتحرير أحد مواطنيها من تنظيم "داعش" اختطف في بسوريا، حسبما أفادت وكالة "نوفوستي" الخميس 10 سبتمبر.

وقالت إرنا سولبرغ الأربعاء: "لا يمكننا الاستسلام لابتزاز الإرهابيين والمجرمين.. النرويج لا تدفع الفدية.. لا يمكننا التنازل عن هذا المبدأ"، مضيفة أن دفع الفدية يزيد من خطر خطف مواطنين نرويجيين آخرين.

وأشارت إلى أن الحكومة شكلت مجموعة أزمة بوزارة الخارجية وبدأت عملها في القضية بهدف إعادة المواطن النرويجي بأمان إلى بلاده.

وكانت سولبرغ أعلنت في وقت سابق من الأربعاء أن مواطنا نرويجيا تم احتجازه كرهينة في سوريا من دون أن تحدد اسم المواطن المختطف أو الجهة التي احتجزته أو سبب تواجده في سوريا رغم سوء الأوضاع الأمنية هناك.

يذكر أن مقاتلين من "داعش" نشروا الأربعاء صورا لرجلين يرتديان اللباس البرتقالي أحدهم أولي يوحان غريمسغارد أوفستاد "Ole Johan Grimsgaard-Ofstad " وهو نرويجي والآخر فان جينغوي " Fan Jinghu" وهو صيني، حيث طالبوا بفدية مقابل الإفراج عنهما.