الحزب الشيوعي يختتم مؤتمره السابع والعشرين وينتخب هيئاته المركزية
تاريخ النشر : 2015-05-31
الحزب الشيوعي يختتم مؤتمره السابع والعشرين وينتخب هيئاته المركزية


رام الله - دنيا الوطن
 اختتم الحزب الشيوعي الإسرائيلي مساء السبت (31 ايار 2015) في مدينة الناصرة المجلس الثاني من أعمال مؤتمره السابع والعشرين، حيث انعقد المجلس الأول في كانون الأول 2014 عشية انتخابات الكنيست. وشارك في أعماله مئات المندوبين من مختلف المناطق والفروع.

وتمّ تكريم الأمين العام للحزب الرفيق محمد نفاع (أبو هشام) حيث قدّم له عضو المكتب السياسي للحزب ورئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، الرفيق محمد بركة، باقةً من الورود الحمراء وسط عاصفة من التصفيق الحار من مئات المندوبين العرب واليهود، تقديرًا لدوره النضالي على مدار أكثر من نصف قرن في صفوف الشبيبة الشيوعية والحزب الشيوعي والجبهة، منها نحو عشرين عامًا في منصب الأمين العام للحزب.

· قرارات المؤتمر

وأقرّ المؤتمر جميع المواد ورؤوس الأقلام، وكذلك القرارات السياسية. كما أقرّ المؤتمر عقد جلسة استثنائية في تشرين الأول 2015 لبحث واقرار مقترحات تعديلات على دستور الحزب.

ومن أبرز ما جاء في القرارات تمسّك الحزب ورفاقه بمبادئ الماركسية اللينينية، مبادئ العدالة الاجتماعية، ضد كل أشكال الظلم والتمييز، والوقوف الى جانب المسحوقين وجماهير العمال والعاملين.

وأكد الحزب الشيوعي على موقفه التاريخي بدعم السلام العادل وعلى تماثله مع قضية الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة. مؤكدًا أن الحل العادل لن يكون إلا بإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وضمان حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة والتعويض وفق قرارات الامم المتحدة والشرعية الدولية. كما أكدت القرارات موقف الحزب الحازم والحاسم في رفض شعارات "يهودية الدولة" وشعار "اسرائيل دولة الشعب اليهودي" والتنكّر لمبدأ مساواة الجماهير العربية الفلسطينية في اسرائيل وترسيخ أسس عنصرية لهوية الدولة.

ودعا المؤتمر إلى تعزيز الشراكة في اطار الجبهة الديموقراطية للسلام والمساواة والمحافظة على الشراكة في القائمة المشتركة والى فتح آفاق جديدة للتعاون والعمل اليهودي العربي من أجل السلام وضد الاحتلال ومن اجل المساواة وضد التمييز القومي والمدني ومن أجل الديموقراطية وضد العنصرية وخطر الفاشية ومن اجل العدالة الاجتماعية وضد الاستغلال.

هذا، وسيتم نشر وثيقة القرارات كاملة.

· انتخاب الهيئات المركزية

وانتُخِب لعضوية لجنة المراقبة المركزية كل من الرفيقات والرفاق التالية أسماؤهم/ن (حسب عدد الأصوات): نكد نكد، أسعد سمعان، روضة مرقس-مخول، ورد قبطي، يسرى جابر، جاد الله إغبارية، كميل خوري، عامي سوليدر، وسعيد نعامنة.

وانتُخِب لعضوية اللجنة المركزية كل من الرفيقات والرفاق التالية أسماؤهم/ن (حسب عدد الأصوات): عايدة توما-سليمان، عبدالله أبو معروف، محمد بركة، عصام مخول، شرف حسان، رجا زعاترة، أمجد شبيطة، سامح عراقي، شكري عواودة، عادل عامر، عفو إغبارية، آمنة أبو أحمد، دوف حنين، منصور دهامشة، هندية صغير، فادي أبو يونس، ريم حزان، جميل أبو راس، بدرو جولدفارب، ليلى سليمان، جابر خوري، عمران كنانة، عزيز بسيوني، دخيل حامد، وائل جهشان، عبد كناعنة، عرفات بدارنة، نهلة أبو ليل، جمال شريف، وئام شبيطة، برهوم جرايسي، حسين العبرة، نسرين خوري-أصيلة، سلام بلال، عوفر كسيف، إبراهيم خطيب، أوري فلطمان، طارق ياسين، علي حريكي، محمد حسن بكري، لؤي سليم، سلمى هيبي، مخلص زبيدات، حسام عازم، إيلي غوجانسكي، نوعا ليفي، صبري حمدي، غازي قاسم، ألون-لي جرين، عبدالله أبو ليل وميسم سالم.