جماعة سيوف الحق الاسلامية تعلن مسؤوليتها عن تفجير مكتب قناة العربية وتصفها بالمنبر الفاسق
تاريخ النشر : 2007-01-25
جماعة سيوف الحق الاسلامية تعلن مسؤوليتها عن تفجير مكتب قناة العربية وتصفها بالمنبر الفاسق


غزة-دنيا الوطن

أعلنت جماعة سيوف الحق الاسلامية مسؤوليتها عن تفجير مكتب قناة العربية في مدينة غزة قبل يومين.

وقالت الجماعة في بيان صحفي إن التفجير الذي لحق بالقناة يأتي ضمن حملة أسمتها "الأرض البيضاء" التي أطلقتها من قبل لجعل "ارض الرباط طاهرة من ذيول الكفر والفساد" متوعدة بملاحقة هؤلاء في عقر دارهم- على حد تعبير البيان.

وأتهم البيان قناة العربية بانها أحد منابر الكذب والكفر والنفاق, قائلاً بانها نشرت افتراءات على عدة شهور, وأثبتت انها صوت للدولة العبرية لا قناة عربية- على حد قول البيان.

ووصف البيان القناة بانها "منبر فاسق" تقوم بدور لا يقل خطورة عن دور جيش الاحتلال في ارض الرباط.

وقال:" إن منفذي التفجير ينقلون رسالة للقائمين على هذه القناة وغيرها من القنوات التي تضع نفسها في خدمة الصهيونية وذيولها من عصابات لا هم لهم إلا محاربة الاسلام والمسلمين".

جدير بالذكر أن جماعة سيوف الحق الاسلامية هددت في أوائل العام الماضي 2006 بتفجير كنائس في فلسطين بعد إساءة دولة الدنمارك لشخص الرسول الكريم- صلى الله عليه وسلم- وبعد إساءة بابا الفاتيكان للاسلام.

فيما قامت الجماعة وكما نسبت لنفسها في بيانات عدة بتفجير عدد من مقاهي الانترنت ومحال بيع الأشرطة الغنائية, وبعض الاعمال التهديدية لنساء وصفتهن بالسافرات في قطاع غزة.