قرار بوقف الانتخابات الداخلية بغزة..دنيا الوطن تكشف:"لوبي ضاغط" في فتح لتأجيل المؤتمر السابع
تاريخ النشر : 2015-01-26
قرار بوقف الانتخابات الداخلية بغزة..دنيا الوطن تكشف:"لوبي ضاغط" في فتح لتأجيل المؤتمر السابع


رام الله -خاص  دنيا الوطن

كشفت مصادر في الهيئة القيادية العليا لحركة فتح ان الهيئة قررت وقف الانتخابات الداخلية في الحركة حتى اشعار آخر .

واكدت المصادر أنّ القرار اتُخذ بعد هجوم مجموعة من المؤيدين لمحمد دحلان على مؤتمر فرعي للأطباء قبل يومين وهاجموا بالأيدي القيادين محمد النحال وفضل العرندس .

وأكدت المصادر القيادية انّ القرار ساري المفعول الى ان تنتهي مشكلة "المقطوعة رواتبهم" نظراً للتهديدات المتواصلة التي تصل اعضاء في الحركة لاتهامهم بقطع رواتب الموظفين العسكريين .

واكدت المصادر ان مجموعة من "المقطوعة رواتبهم" هاجموا مسؤول الحرس الرئاسي الفلسطيني في القطاع "ز.د" وأصابوه باصابات متوسطة .

وفي سياق متصل اكدت المصادر القيادية ان قرار الغاء الانتخابات سيكون ساري على كافة المكاتب الحركية والمناطق التنظيمية والاقاليم .

في سياق آخر , كشف مصدر قيادي فتحاوي عن توجه لعدد من اعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح وعدد آخر من اعضاء المجلس الثوري للحركة لتأجيل المؤتمر السابع للحركة حتى اشعار آخر .  

وقال القيادي البارز الذي فضّل عدم ذكر اسمه انّ ثلاثة من اعضاء اللجنة المركزية يعملون باستماتة لعدم عقد المؤتمر السابع للحركة ويقومون بوضع "العصي" في دواليب التحضير للمؤتمر ليقينهم انهم لن يكونوا في "تركيبة" القيادة الفتحاوية القادمة . 

 واعتبر القيادي البارز ان اعضاء المركزية المُشار لهم يتقاطعون مع محمد دحلان عضو اللجنة المفصول بقرار اللجنة المركزية وانهم –اي اعضاء المركزية الثلاثة- وبالتحالف مع عدد من اعضاء المجلس الثوري الحاليين والمفصولين للعمل على عدم اقامة المؤتمر السابع حتى اشعار آخر .. أو بحسب القيادي "عندما تتغير الظروف" .  

القيادي أكّد أن الرئيس اابو مازن وافق على تأجيل عقد المؤتمر لمدة شهرين وأصرّ على ضرورة عقده في الثلث الأول من العام الجاري وعدم تأجيله لفترة أطول , إلا أن القيادي يؤكد ان انتخابات غزة والوضع المتأزم فيها والخلافات الشديدة التي تواجه العملية الانتخابية في القطاع تعتبر سبباً مقنعاً للاعضاء الذين يريدون وقف فعاليات التحضير للمؤتمر .  

وفي سياق منفصل أكد عضو اللجنة المركزية حركة فتح د جمال محيسن أن فتح لم تؤجل المؤتمر السابع. 

وأشار في تصريحات خاصة دنيا الوطن الة أن فتح تنتظر فقط الانتهاء من انتخابات الأقاليم في قطاع غزة ,منوها الى في قطاع غزة 6 أقاليم لم يعقدوا مؤتمراتهم . 

ولفت الى أن اجتماع المركزية القادم سيناقش آخر التطورات بخصوص المؤتمر السابع ,وما وصلت اليه الأقاليم في قطاع غزة ,لافتا الى أن فور الانتهاء من انتخابات الاقاليم بغزة سيتم البحث في تحديد موعد لإقامة المؤتمر السابع. 

من جهة أخرى تدور في كواليس حركة فتح أحاديث جانبية حول أحقية من تم تكليفه في اللجنة المركزية او المجلس الثوري من التكليف مرة أخرى , وأحقية عضو اللجنة المركزية او المجلس الثوري على الحصول على فترتين قياديتين متتاليتين , وأكد أمين مقبول في حديث سابق لدنيا الوطن انّ المؤتمر السادس في الحركة لم يسن قانون عدم ترشح اي عضو كان عضواً في اللجنة المركزية لفترتين متتاليتين . 

 وفي سياق متصل كشف القيادي البارز ذاته ان الرئيس أبو مازن ناقش مع فاروق القدومي عضو اللجنة المركزية السابق واحد مؤسسي فتح التحضيرات الجارية للمؤتمر السابع , مؤكداً أن ّ الحديث يدور في الكواليس عن عودة قيادات تاريخية من حركة فتح ربما يكون القدومي احدها ان سنحت ظروفه الصحية لذلك , او احد المقربين منه ..  

كما اوضح القيادي ان عدد من قيادات المجلس الاستشاري ممن لم يحالفهم الحظ في الانتخابات السابقة سيكونوا داخل التركيبة الجديدة للجنة المركزية والمجلس الثوري في المؤتمر السابع كنوع من اعادة مراكز القوى التي اندثرت بعد انتخابات المؤتمر السادس وقت تحالف الرئيس مع دحلان . 

يشار ان حركة احتفلت هذا العام بمرور خمسين عام على انطلاقتها.