هل سيُعقد المؤتمر السابع لحركة فتح في شهر مارس ؟
تاريخ النشر : 2015-01-24
هل سيُعقد المؤتمر السابع لحركة فتح في شهر مارس ؟


رام الله -خاص دنيا الوطن
نفى أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح أمين مقبول ما أشيع عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر" بأن اللجنة التحضيرية للمؤتمر أقرت انعقاده في مارس القادم.

وكانت مصادر مطلعة في اللجنة المركزية اكدت ان المؤتمر السابع لحركة فتح سيعقد في مارس القادم كما صرح السفير جمال الشوبكي بذلك لمراسل دنيا الوطن .

وأكد مقبول في تصريح خاص لـ"دنيا الوطن" على أن عدم تحديد موعد للمؤتمر يعود لعدم اكتمال الجاهزية للمؤتمر واستكمال التحضيرات اللازمة لعقده. 

وأشار الى أنه فور الانتهاء من التحضيرات والتجهيزات اللازمة  للمؤتمر ستعلن الحركة عن موعد المؤتمر بشكل رسمي.

وتدور خلافات عميقة داخل حركة فتح ابرزها ما يتعلق بخلاف اللجنة المركزية مع العضو المفصول منها محمد دحلان حيث تصاعدت الازمة مؤخراً واسفرت عن قطع رواتب عدد كبير من المؤيدين لمحمد دحلان في غزة .

ونفى مقبول أن يكون تأجيل المؤتمر السابع لحركة فتح يعود الى خلافات داخلية في الحركة.

وفي قطاع غزة لم تعقد حركة فتح سوى انتخابات اقليمين من اصل اقاليم ثمانية وتعيش الحركة في القطاع على وقع اتهامات متبادلة بعدم قانونية اجراء الانتخابات بالصورة الحالية حيث ظهرت عدة حالات في قطاع غزة عدا عن المؤيدين لمحمد دحلان المعارضين لقرارات التنظيم في القطاع هناك مؤيدين لنبيل شعث اطلقوا على انفسهم مسمى "الكوادر التنظيمية في حركة فتح" او ما يعرف بلجنة الخمسين , وهناك الهيئة القيادية العليا للحركة والتي تشرف على الامور التنظيمية في القطاع .

وكان اعلن الرئيس ابو مازن عزم الحركة عقد مؤتمرها السابع في يناير الجاري الا ان الظروف التي تواجه فتح منعته من اجراء الانتخابات وعقدها في يناير والحديث في المرحلة الحالية عن عقدها في مارس القادم .

ومن المعروف ان عدة اتجاهات ظهرت وبرزت في كولسات المؤتمر السابع للحركة واطلقت دنيا الوطن نهاية العام المنصرم استفتاء خاص بانتخابات المجلس الثوري واللجنة المركزية لحركة فتح سرعان ما هاجمه بعض قيادات الحركة الوازنين واضطرت دنيا الوطن لسحبه بعد يومين وتصويت اكثر من 140 الف مشارك على الاستفتاء , وفي بعض الاحاديث الجانبية يتم اتهام "الاستفتاء" بانه احد اسباب تاجيل المؤتمر السابع للحركة .