المكتب الحركي للمراة في صيدا: إحياء للذكرى العاشرة لإستشهاد الرمز الخالد في قلوبنا الشهيد أبو عمار
تاريخ النشر : 2014-11-30
المكتب الحركي للمراة في صيدا: إحياء للذكرى العاشرة لإستشهاد الرمز الخالد في قلوبنا الشهيد أبو عمار


رام الله - دنيا الوطن-   ناصر شحادي
   بدعوة من مكتب الحركي للمرأة في منطقة صور شهد مخيم الرشيدية ندوة إحياء للذكرى العاشرة لإستشهاد الرمز الخالد في قلوبنا الشهيد أبو عمار ويوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني والقدس بحضور مسؤولة مكتب المرأة الحركي في منطقة صور الحاجة عليا زمزم وعضو قيلدة حركة فتح في منطقة صور نادية قاسم وقيادة وكادرت مكتب الحركي للمرأة في المنطقة وحشد الأخوات. 

     بداية تلاوة سورة الفاتحة لأرواح الشهداء ومن ثم عزف النشيدين اللبناني والفلسطيني وبعدها كانت مقدمة لعضو مكتب الحركي للمرأة في المنطقة إلهام أبو خروب حيث أكدت أننا نعاهد الرئيس الشهيد ياسر عرفات أن نبقى متمسكين بثوابتك التي أستشهدت من أجلها بقيادة حامل الأمانه سيادة الرئيس محمود عباس. 

    ومن ثم حاضر بالندوة عضو قيادة حركة فتح في لبنان الأخ يوسف زمزم، حيث أكد أن الشهيد ياسر عرفات كان رجل الحرب والسلم ونستذكر كلمته الشهيرة يوم القى خطابه في الأمم المتحدة عام 1974 جئتكم بغصن الزيتون بيد وببندقية الثائر بيد فلا تسقطوا الغصن الأخضر من يدي لقد كان الشهيد أبو عمار يعرف بدرايته وحنكته كيف يقاوض وكان رجلاً عسكرياً في كل مواقع القتال والنضال وقد تمكن من إدخال الأف المقاتلين الفلسطينيين إلى داخل الوطن وحول قضية فلسطين من قضية شعب لاجئ إلى شعب ثائر مناضل من أجل الحرية وتحرير الأرض الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة وعاصمتها القدس الشريف وحق العودة،بقيادة حامل الأمانة الثابت على الثوابت سيادة الرئيس محمود عباس.

    وأكد زمزم أن القدس ستبقى عاصمة دولة فلسطين التاريخية وإلى الأبد وأن التاريخ يشهد أن ليس للكيان الصهيوني الغاصب أي حق بها فهي عربية فلسطينية بقيت وستبقى مدينة الديانات السماوية جمعاء، وطالب زمزم العالم العربي والإسلامي وكل المسيحيين في العالم دعم ومساندة شعبنا العربي الفلسطيني في مقاومته ونضاله من أجل الحرية والإستقلال .