لأول مرة في غزة: الآلاف من أنصار حزب التحرير يطالبون بإقامة خلافة إسلامية في فلسطين والعالم
تاريخ النشر : 2006-08-22
لأول مرة في غزة: الآلاف من أنصار حزب التحرير يطالبون بإقامة خلافة إسلامية في فلسطين والعالم


غزة-دنيا الوطن

طالب الاف المواطنين من أنصار حزب التحرير المشاركين في مسيرة هي الأولى من نوعها في غزة بإقامة خلافة إسلامية في فلسطين والعالم.

و نظمت المسيرة اليوم بمناسبة الذكرى 85 لهدم الخلافة الإسلامية في تركيا وإعلانها دولة علمانية علي أيدي مصطفى اتاتورك . حيث رفع المشاركون فيها يافطات تدعو إلى عدم التفاوض مع إسرائيل وعدم الاعتراف بقرارات مجلس الأمن والى إزالة إسرائيل وأخرى تطالب بتطبيق أحكام الدين الإسلامي وان يكون الإسلام هو مبدأ الجميع .

وأكد احد المسئولين في الحزب أنهم يتطلعون إلى انقلاب جذري في أنظمة الحكم في العالم وقيام خلافة إسلامية يتزعمها خليفة واحد مسئول عن جميع الأقطار .

وأضاف أن الحزب لايعترف بأي حكومة في العالم حتى الحكومة الفلسطينية لأنها لا تحكم بما انزل الله على حد قوله .

وفي معرض رده على سؤال حول نقاط الخلاف مع الأحزاب الإسلامية على الساحة الفلسطينية قال المسئول :" نحن نتفق مع هذه الأحزاب في أصول العقيدة ولكننا نختلف معهم في طريقة العمل "

من جهته أوضح أبو النور احد المسئولين في الحزب أنهم جزء من تواجد عالمي ضخم قد يكون اقله في غزة إلا أنهم انطلقوا في هذه المسيرة عند وصول الأوامر لهم بالانطلاق والظهور بقوة في فلسطين .

ووصف أبو النور اتفاقات السلام مع إسرائيل بأنها "اتفاقات خيانية" لأنها تخالف شرع الله ويجب خلعها من الجذور كما قال .

وبدوره أكد "عطا أبو الرشتة" أمير حزب التحرير أن مايحدث في فلسطين ولبنان والعراق وسائر البلاد الإسلامية نابع من ممارسات الحكام الذين يسعون لإرضاء الغرب .

ودعا أبو رشتة الأحزاب الفلسطينية والإقليمية والمفكرين والسياسيين والعلماء والدعاة أن يكونوا أنصار الخلافة الإسلامية الثانية .

يذكر أن حزب التحرير تأسس عالميا في عام 1953 إلا أن نشاطه في فلسطين كان محدودا طوال هذه المدة .