بلدية سلفيت توقع اتفاقية توأمة مع مقاطعة كروتوني الايطالية
تاريخ النشر : 2014-03-14
بلدية سلفيت توقع اتفاقية توأمة مع مقاطعة كروتوني الايطالية


رام الله - دنيا الوطن
وقع رئيس بلدية سلفيت الدكتور شاهر اشتية ، ورئيس مقاطعة كروتوني الايطالية ستانو زورلو، ، اتفاقية توأمة بين المدينتين،
بحضور المهندس علاء اشتية مدير مشروع الحكومة الالكترونية في بلدية سلفيت وحضور ممثلين عن الجانب الايطالي . جاء ذلك على هامش اجتماع الحكومة الالكترونية الذي عقد في ايطاليا والممول من الاتحاد الاوروبي .

وأشاد رئيس بلدية سلفيت الدكتور شاهر اشتية بهذه الخطوة
'التي ستعود بالخير والنفع على مدينة سلفيت '، واعتبر أن الاتفاقية تؤكد على العلاقة الفلسطينية الإيطالية التي لا تتزعزع، مضيفا أن إيطاليا كانت وما زالت الرائدة في إعانة شعبنا بطرق مختلفة تمس جميع مناحي الحياة. وأكد ان البلدية تشجع مثل
هذه المشاريع التي تعبّر عن تضامن الشعب الإيطالي مع الشعب الفلسطيني، وتعود بالفائدة على أهالي المدينة. وأشار إلى أن العلاقات الإيطالية الفلسطينية انعكست في مشاريع يتم تنفيذها حاليا بدعم من الحكومة الإيطالية، من خلال برنامج دعم
البلديات الفلسطينية. وقال اشتية إن بهذه الاتفاقية ستصبح الروابط بين إيطاليا وفلسطين بشكل عام، ومدينة سلفيت بشكل خاص، رمزا للتضامن والتعاون في جميع المجالات ، مشيرا
إلى أن سلفيت وقعت اتفاقية توأمة مع مدينة ريس اورانجيس الفرنسية في منتصف التسعينات. وأضافت اشتية ان مدينة سلفيت محاطة بالمستوطنات ومدخلها الرئيسي مغلق من سنوات من قبل الاحتلال، ورغم ذلك مازال شعبنا ينادي دوما بالسلام، لأنه نعمة من الله نحتاجها جميعا، ولينجح، يجب أن يكون مبنيا
على أسس وقواعد عادلة، ومساواة واحترام لحقوق الاخرين .

من جهته، أعرب رئيس مقاطعة كروتوني الايطالية ستانو
زورلو عن شكره لبلدية سلفيت على اهتمامهم بمدينتهم وسعيهم الدؤوب لتطويرها وتنميتها رغم الظروف الصعبة ، مشيرا إلى أن مقاطعة كروتوني غنية بالثقافة والتراث والفن والتاريخ تعود إلى عدة عصور، ما يجعلها تساعد في تنمية وتطوير مدينة سلفيت في مجالات متعددة . وأعرب عن أمله بتوأمة مدينة سلفيت ومقاطعة كروتوني نحو بناء علاقة دائمة تقوم على السلام والأخوة والتعاون المشترك الذي يعود بالمنفعة عليهما،
مشيرا إلى أن مقاطعة كروتوني يوجد فيها عدة مؤسسات معروفة بجودة عملها، وسيتم التعاون للتطوير في كافة المجالات في سلفيت .

وتهدف الاتفاقية حسب ما قال المهندس علاء اشتية مدير مشروع الحكومة الالكترونية في بلدية سلفيت الى اقامة تعاون دائم يعزز الصداقة بين الشعبين الفلسطيني والايطالي يتمخض عنه تبادل الخبرات والمعرفة في مجالات التعليم والرياضة والتجارة والصناعة والزراعة والثقافة والشباب وتعزيز قدرة
الجمعيات والمؤسسات الشبابية وتبادل تدريب المهندسين والفنيين والاهتمام بالشباب والعاملين في الجمعيات وتوفير المنح الدراسية لطلبة الجامعات وتعلم اللغة ، اضافة تعزيز روح التعون وتطوير فهم افضل للحياة للعيش بسلام وحرية وتسامح واخوة .