مناشدة للرئيس ابو مازن لانصافه بعد 14 عاما من التظلم .. بدل ان ينصفوا المهندس السويطي احالوه على التقاعد المبكر
تاريخ النشر : 2013-09-27
مناشدة للرئيس ابو مازن لانصافه بعد 14 عاما من التظلم .. بدل ان ينصفوا المهندس السويطي احالوه على التقاعد المبكر


بدل ان ينصفوا المهندس السويطي احالوه على التقاعد المبكر
بعد ان حصل على شهادة الماجستير في الهندسة من تركيا عام 1988.وبعد ان شاهد على شاشة التلفاز مشاهد الانتفاضة الاولى ومنها تكسير ايادي المنتفضين بحجارة جنود اسحاق رابين قرر العودة الى فلسطين مؤثرا حب الوطن على العيش الرغيد في تركيا .
بعد وصوله الى مسقط راسه بلدة بيت عوا-الخليل بشهر وزع بيان باسم القوى الضاربة في البلدة لتفعيل الانتفاضة وشد ازر اطفال الحجارة.
سجن على اثر البيان سنة كاملة في سجون الاحتلال. مع العلم انه انتمى الى صفوف المنظمة عام 1979 .
التحق للعمل في وزارة الحكم المحلي عام 1996 للمساهمة في بناء بلده .عين مهندس بيئة في مديرية الخليل وكان اول بحث له عن المشاكل البيئية في محافظة الخليل .وقد اتم البحث في اقل من شهر حيث احتار وتعجب مسؤوله انذاك الدكتور ثابت فياض لسرعة انجاز التقرير في فترة قياسية .
بعد مضي 3سنوات وفي عام 1999 رفع الى درجة نائب مدير ملف البيئة في الوزارة،وما زال على نفس الدرجة حتى الان .
بدات معاناة الموظف عندما انتقل مسؤوله الاول الدكتور ثابت فياض من وزارته على اثر مشكلة مع كبار المسؤولين .

وتسلم مدير اخرالاشراف الاداري والفني على المهندس فايز السويطي  .
لاحظ المهندس السويطي التمييز الواضح بين الموظفين حيث الترقيات والعلاوات والدورات الخارجية وامتيازات اخرى تمنح لشريحة معينة وتحرم عن الباقي .بعث باكثر من كتاب تظلم واحتجاج لوزارته فلم يرد عليها .
اكتشف فايز السويطي تورط احد المسؤولين في الوزارة باعطاء رخصة غير قانونية لمصنع على اثر تشكيل لجنة تحقيق عليا اوصت باعطاء المسؤول انذارا نهائيا ونقله الى مكان عمل لا يتعامل مع الجمهور .
بلغ السويطي وزارته بكتاب رسمي بضرورة تنفيذ القرار وان لا احد فوق القانون .لم ترد الوزارة على كتاب السويطي . وعندما علم المسؤول(وهو متنفذ جدا) عن ذلك جن جنونه واقسم ان ينتقم من السويطي وان لا يحصل على أي ترقية ما دام المسؤول موجودا في الوزارة.
وبالفعل ومن ذالك اليوم والمهندس السويطي يتعرض الى ابشع انواع الاجحاف والظلم حتى الان،ومن امثلة ذلك
1- المنع من الترقية لمدة 14 عام بالرغم من شغور منصب مناسب عدة مرات
2- منعه من الدورات الخارجية والداخلية الخاصة بالبيئة بالرغم من انه المتخصص الوحيد في الوزارة
3- منع من ورشات العمل والاجتماعات الخاصة بالبيئة
4- التلاعب بالتقييم السنوي لمنعه من الترقيه ،فبعد ان حصل على تقييم 92،95 على التوالي عامي 2006 ،2007 ،تم التلاعب بتقييمه في السنة الثالثة ليصبح 60 حتى بدون معرفة المسؤول المباشر عنه حينها والذي تبرا من ذلك
5- لا يرد على كتبه،حيث يستغرق بعض الكتب للرد عليها اكثر من 3 سنوات ويكون الرد في واد اخر .ولم يات الرد الا بعد ان هدد بمناشدة الرئاسة.
6- الوحيد في الوزارة الذي قطعت عنه علاوة الهندسة مدة 8 سنوات بحجة ان مسماه نائب مدير في حين لم تقطع عن مهندسين اخرين يحملون نفس المسمى
7- محروم من مقابلة الوزير السابق والوكيل بالرغم من ارساله عدة كتب لمقابلتهم وشرح تظلماته
8- لم يستجاب الى عدة كتب بعثها الى الوزارة مديره العام الاسبق وعطوفة محافظ الخليل الحالي السيد كامل حميد بضرورة وقف الاجحاف والظلم عن المهندس السويطي وترقيته الى مدير درجة ا
9- منع من تزكية موظفي الخليل باختياره ممثلا لنقابة الموظفين عن مديرية الحكم المحلي في الخليل.وتهديد واجبار الموظفين على اجراء انتخابات تم تزييفها علنا لانجاح شخص اخر.وقد قدم اعتراضا على ماجرى للوزارة ولم يصله رد بتاتا
10- نقل نقلا تعسفيا من الخليل الى اريحا واعطي انذارا بفصل نهائي بسبب نشر تظلماته في صحيفة دنيا الوطن
11- احيل الى التقاعد المبكر بحجة نشر مشاركة عن سوء الادارة في الوزارة في الفيس البوك
12- بالرغم من تدخل مؤسسة امان للنزاهة والشفافية واعتراضهم على قانونية لجنة التحقيق لوجود خصومة مع رئيسها واعتراض المحامي القدير الذي حضر جلسة التحقيق السيد ابراهيم البرغوثي المدير التنفيذي لمؤسسة مساواة الا ان القرار صدر باحالة الموظف المهندس فايز السويطي الى التقاعد المبكربتاريخ 10/9/20013.
13- وبسبب الاجحاف غير المسبوق الذي تعرض له السويطي في وزارته ولقناعته المطلقة ان الوزارة هي ملك للوطن وليس لحفنة من المتنفذين الذين شوهوا صورتها ولايمانه بحرية الراي والتعبير وامكانية وصول رسالته وصوته الى اصحاب القرار ومعتمدا على ثقته بنفسه وانتمائه لوطنه ووزارته وجراته على قول الحق في وجه أي ظالم ،قرر ان يكتب عن الاصلاح والتغيير وعشق المهندس السويطي الكتابة الحرة من رحم المعاناة وله المئات من الكتابات الجريئة والناقدة في وسائل الاعلام الالكترونية والفيسبوك منها:دراسة بعنوان" الفساد نكبة فلسطين الجديدة وسرطان العصر"200 صفحة،نحو نظام عالمي جديد خالي من الفساد والظلم والفقر،نحو نقابة فاعلة للموظفين العموميين،مع الرئيس ابو مازن حول الفساد الاداري،القواعد الذهبية الخمس لمحاربة الفساد في فلسطين.عدا عن دراسات وخطط بيئية وتقييم رسائل ماجستير جامعية حول الحكم المحلي.
وفي نقاش صريح وجريئ مع الهيئة المستقلة لحقوق المواطن(ديوان المظالم): اثار السويطي السؤالين الهامين التاليين:
رئيس لجنة التحقيق على خصومة حادة معي وطلبت من لجنة التحقيق الاستماع الى عشرة اسباب حول الخصومة فرفضوا الاستماع للطلب؟! كذلك هل يحق للجنة رئيسها وبعض اعضائها من غير القانونيين ان يحققوا في مفهوم حرية الراي والتعبير؟! وقد استغرب ممثل ديوان المظالم ما جرى ووعد بمخاطبة الجهات المختصة وعمل تقرير مفصل عن ذلك
يامل المهندس السويطي بتدخل سيادة الرئيس ابو مازن ودولة رئيس الوزراء رامي الحمد الله لانصاف الموظف بدل معاقبته ووضع حد للترهل في وزارته واخذ العبر.ودعم حرية الراي والتعبير واحترامها وصون مبادئ واسس وجوهر العدالة الفلسطينية.
المهندس فايز السويطي/ وزارة الحكم المحلي
جوال 0599925677