عباس زكي: الجندي الذي قتل في الخليل لم يكن في نزهة وحكومته تتحمل المسؤولية
تاريخ النشر : 2013-09-24
عباس زكي: الجندي الذي قتل في الخليل لم يكن في نزهة وحكومته تتحمل المسؤولية


رام الله - دنيا الوطن
قال عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" إن إعطاء رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الضوء الأخضر للمستوطنين للاستيلاء على منزل عائلة الرجبي في البلدة القديمة من مدينة الخليل ردا على قتل الجندي الإسرائيلي هو "تشريع للاستيطان والعدوان".

وأضاف زكي في بيان صادر عنه اليوم "إن من يتحمل مسؤولية مقتل الجندي الاسرائيلي "هو نتنياهو نفسه وحكومته المتطرفة"، مؤكدا أن الجندي "لم يكن في نزهة في الخليل".

وحذر زكي من تصاعد العدوان الذي تقوم به قوات الاحتلال في مدينة الخليل، والذي تمثل في اصابة واعتقال العديد من الشبان ومداهمة المنازل وتخريبها.

وقال زكي "إن حكومة نتنياهو هي حكومة حمقاء تصب الزيت على النار وتواصل استفزازاتها لشعبنا من خلال اقتحام الاقصى المبارك وإغلاق المسجد الابراهيمي، وتدمير المنازل وتشريد شعبنا في الأغوار وعمليات الاستيطان والقتل".

وأشار زكي إلى أن الاحتلال والمستوطنين يتبادلون الأدوار في تنفيذ عدوانهم، وأن ما قام به المستوطنون صباح اليوم من عدوان على أراضي زراعية وتجريفها جنوب محافظة نابلس وما يجري في الخليل يندرج في هذا الإطار.