من الذاكرة..شاهد بالصور والفيديو خطوط السكك الحديد في فلسطين
تاريخ النشر : 2013-09-05
من الذاكرة..شاهد بالصور والفيديو خطوط السكك الحديد في فلسطين
محطة قطارات القدس عام 1900


رام الله -خاص دنيا الوطن
في المدن والقرى التي كان يمر بها القطار الفلسطيني او - " الترين " كما كان يسميه الاجداد والاباء – لا زالت ابنية محطات القطار و القبضان شامخة تتحدى وتقول للجميع كنا هنا ذات يوم اصحاب للحياة والحضارة ولا احد يستطيع انكار او الغاء ذلك مهما مر الزمن .. كان الخط الرئيسي للقطار  يمتد من القنطرة في مصر إلى حيفا في فلسطين، ومنها إلى بيروت، وكان هناك فروع تخدم يافا والقدس وعكا ومرج بن عامر ..
محطة القطار في حيفا سنة 1931

داخل إحدى القاطرات من عام 1922.




تاريخ الخطوط :

خط سكك حديد يافا-القدس

حفل افتتاح محطة القطارات في القدس

خط سكة الحديد من القدس الى يافا -المنطقة ما قبل الولجة-

محطة القطار الحجازية في المدينة في نهاية القرن التاسع عشر


تم انشاء خط سكة حديد يافا – القدس و كان أول خط سكك حديد يتم إنشاؤه في فلسطين ويعتبر من أوائل خطوط سكك الحديد في الشرق الأوسط. بتمويل من شركة السكك الحديدية العثمانية ليافا والقدس .. بدأت أعمال الإنشاء في 31 آذار/مارس 1890 وتم إفتتاح الخط يوم 26 أيلول/ سبتمبر 1892.

خط سكك حديد مرج بن عامر

المهندسين الالمان في العهد العثماني في محطة قطارات حيفا

حفل افتتاح محطة قطارات حيفا مع دعاء عام 1905

صورة تذكارية لمحطة قطارات حيفا عام 1905 ويظهر فيها السلطان.

محطة قطارات حيفا

حيفا ومحطة القطارات 1905

ميناء حيفا وتحميل القاطرات

محطة قطار حيفا المنهوبة قبل النكبة

قطار سويسري المنشأ يعمل على خط مرج بن عامر عام 1946.


مبنى محطة القطار القديمة غربي مدينة طولكرم

محطة القطار قبل عام 1920 في بتير

محطة القطار في طولكرم 1919

جسر القطار في الدخل الشرقي لمدينة طيرة المثلث

نفق القطار العثماني القديم الذي يعود لأكثر من مائة عام والواقع إلى الشرق من كفر رمان بالجبال القريبة من قرية العطارة وهذه بوابته من جهة طريق العطارة بلعا

كانت القطارات العثمانية تعبر في الماضي من هذه البوابة الجنوبية للخرق باتجاه حيفا والموانئ الفلسطينية

نفق القطار العثماني القديم الذي يعود لأكثر من مائة عام والواقع إلى الشرق من كفررمان بالجبال القريبة من قرية العطارة وهذه بوابته من جهة طريق العطارة بلعا من الداخل


كان هذا الجزء هو فرع من سكة حديد الحجاز بين حيفا ودرعا في جنوب سوريا، حيث تم ضمه إلى الخط الرئيسي الحجازي. بدأ البناء في حيفا في عام 1902 واكتمل في درعا في عام 1905 . تمّ إيقاف العمل بهذا الخط (سمخ ـ حيفا) في ليلة 15 أيار/ مايو 1948 بعد أن قامت وحدة من الهاغاناه بنسف جسر السكة في جسر المجامع بالقرب من كيبوتس “ جيشر” والباقورة، للحيلولة دون وصول إمدادات عسكرية من سوريا إلى الفلسطينيين. وبعد إعلان الهدنة بين إسرائيل والدول العربية، أعادت مصلحة القطارات الإسرائيلية تشغيل خط حيفا ـ سمخ لأغراض تجارية فقط، وكان يتوقف في محطات قليلة ومحددة مسبقًا. وبقي الخط يتحرك بهذه الطريقة حتى عام 1952 عندما أُعلن رسميًا عن إيقافه نهائيًا. وبيعت القاطرات القديمة والعربات في سوق الخردوات في العام 1948 ما عدا قاطرتين موجودتين في متحف القطار في حيفا في محطة سكة حديد الحجاز، أو كما تعرف بـ “ محطة السكة الشرقية”.

خط سكك حديد سيناء العسكري

اول قطار-بئر السبع-فلسطين

وصول القطار الى مدينة بئر السبع 1917

محطة القطار عسلوج

جسر القطار - عسلوج

جسر القطار بعد التفجيرات - عسلوج

جسر عسلوج لحظة تدميره من قبل الانجليز

أقام الإنجليز هذا الخط عندما كانوا يحتلون مصر في بداية الحرب العالمية الأولى لخدمة أغراضهم العسكرية في فلسطين. وأنشأوا لذلك كوبري الفردان الأول. بحلول كانون الثاني/ يناير 1917 وصل الخط إلى العريش .ومن ثم رفح في نيسان/ مارس 1917.وبعد أن استقرت بهم الأوضاع في فلسطين، مدوا هذا الخط إلى داخل مدنها مثل القدس وبئر السبع.

خط سكك فلسطين العسكري

محطة القطار الحجازي في الخضيرة

محطة القطار الموجودة في قرية النعاني- الرملة

محطة قطار بتير عام 1948

مبنى محطة القطار في دير سنيد

جسر سكة الحديد التي تمر في ارض قرية دير سنيد


قامت القوات البريطانية بالإستيلاء على بئر السبع في تشرين الأول/ أكتوبر 1917 و دخلت غزة في تشرين الثاني/ نوفمبر. وقد تم تحويل فرع إلى القدس بحلول حزيران/ يونيو ليستمر إلى طولكرم على مسار سكة الحديد الشرقية. من هناك قاموا ببناء خط مقياس معياري على شمال غرب الطريق الجديد إلى الساحل ثم شمالا ليصل إلى حيفا بحلول نهاية عام 1918.

خلال الثورة الفلسطينية الكبرى في الفترة ما بين 1936-1939 كانت السكك الحديدية أحد أهم الأهداف للثوار.. وبحسب التقرير السنوي الرسمي للحكومة البريطانية عن إدارة فلسطين وشرق الأردن حول قوائم الهجمات الشهيرة ضد السكك الحديدية لسنة 1936، بأن هنالك إثني عشر هجوماً وقع ضد السكة الحديدية التي تستخدمها القوات البريطانية في فلسطين خلال فترة قصيرة جداً ..

وخلال الحرب العالمية الثانية 1940-1945 إزدادت حركة المرور على خط سكك حديد فلسطين بشكل كبير وكان الخط الرئيسي لسكة حديد فلسطين عبارة عن طريق امدادات لحملة شمال أفريقيا لصد الهجوم الإيطالي على مصر في عام 1940، حيث استمرت حتى استسلام الألمان في تونس في أيار/ مايو 1943. في هذا الوقت، تم تدشين خط بيروت - حيفا (HBT) في عام 1942 مرورا برأس الناقورة على الحدود الفلسطينية - اللبنانية ليخدم كطريق امدادات للقوات البريطانية والحلفاء في سوريا ولبنان ضد قوات فيشي الفرنسية. وقد قام البريطانيون بمساعدة آلاف العمال (من أستراليا ونيوزيلندة وجنوب إفريقيا، فضلاً عن عمال آخرين من فلسطين) بمد هذا الخط إلى بيروت ومن ثم طرابلس في شمال لبنان. من خلال الجهد البشري الخارق من العمل لمدة عام واحد فقط، استطاع العمال حفر الأنفاق في صخور رأس الناقورة، حيث أقاموا 15 جسراً على طول طريق سكة الحديد وأقاموا جدران مساندة لصد الأمواج البحرية. هناك جسران تم حفرهما في صخور رأس الناقورة يبلغ طولهما معاً حوالي 200 متر، وهناك جسر أقيم على فتحة كهف كبيرة بين النفقين. خدمت السكك الحديدية التي مرت عبر الأنفاق البريطانيين ومستلزماتهم العسكرية بين عامي 1943 و 1948.
و تم حل شركة قطارات فلسطين عملياً في عام 1948 بعد انسحاب بريطانيا من فلسطين، وانتهاء فترة الانتداب البريطاني. وقد استولت إسرائيل على الشركة بعد إعلان تأسيسها في نفس العام.

محمد علي الطاهر بصحبة مودعيه في محطة القطار بيافا قبل مغادرته فلسطين عام ١٩٣٥ .

محطة القطار بالمشنيّة

بعثة نسائية فلسطينية تغادر الى القاهرة

بعثة نسائية فلسطينية تغادر الى القاهرة 1938

بعثة نسائية فلسطينية تغادر الى القاهرة 1938

محطة العفولة 36.4 كيلومتر من حيفا

محطة العفولة 36.4 كيلومتر من حيفا

الاثر الباقي من محطة سكة حديد سمخ - طبرية

الرمله : محطة القطار قبل النكبة. 1892

أنقاض محطة قطار بيسان الحجازية الذي كان تصل درعا ودمشق والحجاز

محطة قطار بيسان الحجازية الذي كان تصل درعا ودمشق والحجاز

محطة قطار بيسان الحجازية الذي كان تصل درعا ودمشق والحجاز

محطة سكة الحديد في مدينة عكا ورحلة الى مدينة بيروت 1935

تذكرة قطار، بتير-القدس، قبل عام 1948

تذكرة قطار من فئة الدرجة الثانية مباعة على مقطع بتير - القدس كان معمولاً بها إبان الحكم العثماني منذ تأسيس خطوط السكك الحديدية الفلسطينية منذ عام 1892 ومن الجدير بالذكر، كان هناك ثلاث فئات من التذاكر: درجة أولى ودرجة ثانية ودرجة ثالثة على اساس السعر. وقد كان القطار يتوقف في محطة سكة حديد بتير وفق جدول زمني منتظم منذ عام 1892 وحتى 1948 لتحميل وتنزيل الركاب وكذلك لنقل البضائع بما فيها المنتجات الزراعية كالخضار والفواكه من قرية بتير والقرى المجاورة




تذكرة قطار القنطرة - تل أبيب

يافا : إعلان لسكك حديد فلسطين في عام 1932: هلموا إلى لبنان جنة الله في الشرق

إعلان للمسافرين عام 1922.

قاطرة P class معروضة في متحف القطارات، حيفا.

قاطرات من القرن التاسع عشر

قاطرات من القرن التاسع عشر

حيفا: القطار البخاري من سكة حديد الحجاز عام 1902


القاطرة الخاصة بالملك عبدالله بن حسين اول ملوك الاردن

قاطرة شحن من خط سكة حديد الحجاز التي بناها ش هين بيير، بلجيكا في عام 1909

قاطرة بست عجلات بنيت في بلجيكا حوالي 1893

قاطرة بنيت في إنجلترا في عام 1922 من قبل برمنجهام RC وشركاه للسكك الحديدية فلسطين



محطة وادي صرار

محطة وادي صرار

محطة سكة الحديد العثمانية في فلسطين

محطة القطار - العفولة

العفولة-المحطة القديمة-برج المياه

محطة اللد 1931

وصول قطار في الثلاثينات

محطة القطار في القدس في فترة الثلاثينات

محطة القطار في القدس 1936



https://www.youtube.com/watch?v=sgErhRU9Rfc


م.ك