المطران عطاالله حنا في اعتصام تضامني مع سوريا في القدس:ندعو اصحاب الضمائر الحية الوقوف مع سوريا في وجه العدوان
تاريخ النشر : 2013-08-28
رام الله - دنيا الوطن
اعتصم اليوم حشد من ابناء القدس في باحة كنيسة القيامة في القدس العتيقة تضامنا مع سوريا التي تتعرض لتهديدات وضغوطات وإبتزازات تستهدف مكانتها وموقفها ودورها. وقال سيادة المطران عطاالله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس في كلمة امام المعتصمين بأننا من رحاب هذا المكان المقدس ومن قلب هذة المدينة المباركة نوجه ندائنا الى كافة اصحاب الضمائر الحية اينما كانوا وأينما وجدوا بضرورة رفض اي تدخل اجنبي في سوريا ورفض الحرب والتدخل العسكري الذي تخطط له بعض الدول الغربية وفي مقدمتها امريكا،وأضاف سيادته اننا نرفض الحرب جملة وتفصيلا ونؤمن بان الحل في سوريا يجب ان يكون سياسيا من خلال تحاور وتفاهم ابناء الوطن الواحد.

إن أي تدخل عسكري ناهيك عن المؤامرة التي مازالت مستمرة انما تهدف الى تفكيك هذا البلد وإضعافه وتركيعه خدمة للمصالح الاستعمارية في منطقتنا.

إننا متضامنون مع سوريا واليوم نزداد تضامنا مع هذا القطر العربي الشقيق ونحن نلحظ ما يخطط لهذا البلد من خراب وتدمير لا يستفيد منهما إلا اعداء الامة العربية .

على القوى العالمية الراغبة في حل الازمة السورية ان تسعى من اجل تفاهم السوريين وحوارهم ومن خلال تشجيع كافة الاطراف للجلوس على طاولة الحوار وليس من خلال تأجيج الصراع.

اننا نتمنى من كافة الشعوب العربية ان تنتفض تضامنا مع سوريا لان العدوان على سوريا عدوان على الامة العربية بأسرها ونتمنى كذلك موقف واضح وقوي وراسخ رافض للحرب من كافة القوى العالمية المدافعة عن حقوق الانسان .

وقد قام عدد من شخصيات القدس بتوقيع عريضة وجهت الى سفارات وقنصليات اجنبية رفضا لاي عدوان قد تتعرض له سوريا.