نافورة متنزه الملك عبدالله تدخل "غينيس" الليلة .. تكاليف إنشاء النافورة بلغت 9 ملايين ريال وطولها 450 مترا
تاريخ النشر : 2012-09-09
نافورة متنزه الملك عبدالله تدخل "غينيس" الليلة .. تكاليف إنشاء النافورة بلغت 9 ملايين ريال وطولها 450 مترا


جدة - دنيا الوطن
تشهد محافظة الأحساء مساء اليوم تسجيل النافورة التفاعلية لمتنزه الملك عبدالله البيئي بموسوعة الأرقام القياسية العالمية "غينيس"، وذلك بحضور ممثلي الموسوعة بعد التنسيق معهم من قبل أمانة الأحساء. 

وصرّح مدير العلاقات العامة والإعلام المتحدث الإعلامي لأمانة الأحساء، بدر فهد الشهاب، لـ"عكاظ"، بأن عملية تسجيل النافورة سيصاحبها عروض للنافورة، داعياً الجميع للحضور والاستمتاع بهذه العروض وحضور تسجيلها رسمياً بالموسوعة. 

ولفت إلى أن تكاليف إنشاء النافورة بلغت 9 ملايين ريال وطولها 450 متراً وتتكون من ثلاثة أجزاء رئيسة، ويتناغم فيها الضوء والصوت وتعتبر أكبر نافورة تفاعلية في العالم، ويوجد بها شاشة عرض ليزر لعرض الصور بواسطة الحاسب الآلي وتعمل وفق نظام إلكتروني متكامل.

الجدير بالذكر أن متنزه الملك عبدالله البيئي الواقع على الطريق الدائري الجنوبي بمدينة الهفوف أقيم على مساحة إجمالية تقدر بـ500 ألف متر مربع، ويضم العديد من المرافق أبرزها النافورة التفاعلية التي تعد من أكبر النوافير على مستوى العالم.

بالإضافة إلى وسائل ترفيه حديثة وجزيرة مائية وسط البحيرة بطول 700 متر، وقد تم إعداد أعلى المواصفات الفنية لإنشاء المتنزه بمختلف الخدمات، ومنها جسور المشاة الداخلية لعبور البحيرة والأسوار الخارجية وشلالات مائية و6 نوافير موزعة على أنحاء المتنزه.