جمعية إسرائيلية تقدم مساعدات سرية للاجئين سوريين في الأردن
تاريخ النشر : 2012-06-25
جمعية إسرائيلية تقدم مساعدات سرية للاجئين سوريين في الأردن


غزة - دنيا الوطن
بثت قناة اسرائيلية تقريراً الجمعة عن المساعدات السرية التي تقدمها الجمعيات الاسرائيلية للاجئين السوريين في الاردن.

ويقول "داني كوشمالرو" في البرنامج التلفزيوني"ان بشار الاسد يذبح السوريين والعالم صامت، وهناك احتجاج ضعيف لكن غير جدي، وان حزب الله وايران هم من يساهمون في الحرب فعلياً، والدول العربية تقدم التعازي، وروسيا والصين تشوهان سمعة الدبلوماسية، لكن الدور الامثل فهو للاسرائيليين، لانهم يقطعون الحدود لتقديم المساعدة للاجئين السوريين الذين هربوا مجردين من كل شي، ويخاطرون بحياتهم دون كلمة شكرا"، وفق قوله .

وانضمت المصورة "حنان شرويتمان" ومقدم البرنامج "داني كوشمالرو" للوفد الاسرائيلي الذي ذهب الى الاردن بمهمة سرية لتقديم المساعدة للاجئين السوريين على حد تعبيرهم .

قاد هذه العملية مسؤولة الوفد "ليئات"، واشترطت على مقدم البرنامج عدم اظهار وجهها او حتى البلد المتوجهين اليه او اسم الجمعية التابعة اليها الوفد .

الوفد القادم من اسرائيل ومن امريكا الجنوبية، جميعهم من اليهود، ودخلو الاردن بطريقة سرية وبوثائق مزورة، على انهم سياح وانتهكوا سيادة الوطن بتدخلهم بشؤون اللاجئين على الاراضي الاردنية .

والجدير بالذكر، أن طبيعة المنطقة الجغرافية واللوحات الارشادية لاسماء المناطق وظهور علم الاردن، تكشف ان البلد هو الاردن، الذي رفضت مسؤولة الوفد التعريف به.

وتقول "ليئات": "ان الوفد يهدف لتقديم المساعدة للاجئين السوريين الذين لا يحملون اوراق ثبوتية، وتقدر عدد اللاجئين الذين يدخون الاردن من 60-90 عائلة يومياً ويتم التحقيق معهم من قبل الجيش" وفق قولها.

كما تنكرت "لئيات" والوفد المرافق بزي اردني لكي لا يلفتون الانتباه.

وعند دخولهم (أي الوفد) لزيارة اول عائلة سورية من حمص قام الوفد الاسرائيلي بسد الطريق المؤدي اليهم بوضع احد السياراتهم بشكل مائل وتفريغ المؤن من الشاحنة .

ويستغل هذا الوفد حاجة اللاجئين السوريين وفقر العائلات الاردنية بتقديم المعونات البسيطة لهم، للتطبيع لاسرائيل وتحسين صورتها سيئة السمعة لدى العرب عموماً ومنطقة بلاد الشام بشكل خاص.

واستنكر نشطاء اردنيين التصرف الذي قام به الوفد الاسرائيلي، وطالبوا الحكومة بالتحقيق بالقضية، وتشديد الرقابة على دخول الاسرائيليين الى الاردن بقصد السياحة او غيرها لان في ذلك انتهاك للسيادة الاردنية، وتطبيع مع اسرائيل والترويج للوطن البديل بشكل تدريجي وفق قولهم.

كما طالبوا من الجهات الرسمية المعنية التوضيح برد على ما قام به الوفد الاسرائيلي.