الالتهاب الكبدى..أعراضه ومسبباته
تاريخ النشر : 2012-01-11
الالتهاب الكبدى..أعراضه ومسبباته


غزة - دنيا الوطن- شفيق السعيد 
يعتبر الالتهاب الكبدي من أخطر الأمراض التي تصيب جسم الإنسان وقد سجلت مصر أعلى معدل لانتشار الالتهاب الكبدي الوبائي في العالم فقد أشارت دراسة حديثة إلى أن اختبارات الأجسام المضادة لفيروس التهاب الكبد الوبائي جاءت إيجابية لحوالي شخص واحد من كل سبعة من سكان مصر ، لذلك فإن هذا الوباء تتطلب الوقاية منه إرادة سياسية وتمويل كبير وتغييرا في سبل التعامل معه ، وينتشر هذا المرض في معظم بلدان العالم وقارتي آسيا وإفريقيا خاصة ، كما ينتشر في المناطق التي تكثر بها الإصابة بالبلهارسيا.

وللتعرف على هذا المرض بشكل أوسع ومعرفة طرق الوقاية والعلاج إلتقينا " الأستاذ الدكتور طارق إبراهيم صقر أستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمي والأمراض المعدية الذي قسم
" الالتهاب الكبدي " من حيث العامل المسبب له إلى التهاب كبدي فيروسي ، التهاب كبدي بكتيري ، أو التهاب كبدي نتيجة استعمال أدوية معينة - أهمها الباراسيتامول - أسباب أخرى , أما بالنسبة لفترة هذا الالتهاب فيوجد التهاب كبدي حاد والتهاب كبدي مزمن.
الفيروسات المسببة للمرض
ذكر الدكتور طارق صقر أن هناك الكثير من الفيروسات التي تسبب هذا المرض مثل فيروس الهربس والابشتين بار وغيرهما إلا أنه يأتي على رأس القائمة فيروس الالتهاب الكبدي المعروف باسم Virus - hepatitis .

أنواع الفيروس
أوضح الدكتور طارق صقر أنه توجد عدة أنواع وهي G,F,E,D,C,B,A- وهذه الأنواع هي التي تم اكتشافها حتى الآن، إلا أن العلماء يؤكدون على احتمال وجود أنواع كثيرة وهم يبذلون قصارى جهودهم لكشف النقاب عنها.
طرق العدوى
بالنسبة لنوعي E,A فهما ينتقلان عن طريق الأكل أو الشراب الملوث بهذه الفيروسات فالذباب يقف على البراز وينقل الفيروس إلى الغذاء المكشوف وهذان النوعان لا يسببان تلفاً مزمناً في النسيج الكبدي ولكن هنا ملحوظة هامة وهي إذا حدثت العدوى بفيروس Eأثناء فترة الحمل فمن المحتمل أن يؤدي إلى وفاة المرأة الحامل.
أما عن طريقة انتقال فيروس B فهو لا ينتقل عن طريق الغذاء ولكن ينتقل عن طريق الإبر الملوثة بالفيروس أو نقل الدم الملوث والأدوات الجراحية الملوثة أو عن طريق الاتصال الجنسي من الرجل للمرأة والعكس، كما انه ينتقل أيضا عن طريق الوشم، ونوع D أو Datta ينتقل أيضا بنفس هذه الطرق.
ولا تحدث الاصابه بالنوع D إلا أذا كان الشخص أصلا مصاباً بنوع B، والإصابة بفيروس D قد تكون متزامنة مع نوع Bأو تحدث بعدها والحالة الأخيرة تكون شديدة الخطورة .
أما بالنسبة للمريض المصاب بالفيروس B منفرداً أو بالإضافة إلى فيروس D فقد يؤدي ذلك إلى حدوث التهاب كبدي حاد من أعراضه ارتفاع في درجة الحرارة و فقدان الشهية واصفرار العينين وكذلك حدوث هرس بالجلد ويصاحب هذه الأعراض حدوث ارتفاع في أنزيمات الكبد وهذه الحالة إما أن تستمر عدة أيام وأسابيع بعدها يحدث اختفاء للأعراض وشفاء المريض أو أن يحدث تطور في الحالة وتتحول إلى التهاب كبدي مزمن مما قد يؤدي إلى حدوث تليف كبدي بعد فترة طويلة.

أعراض التليف الكبدي
وعن أعراض التليف الكبدي قال الدكتور طارق صقر إن التليف الكبدي قد يكون غير مصحوب بأي أعراض سوى تضخم كبدي، أما في الحالات المتقدمة فنرى علامات التليف الكبدي الواضحة مثل استسقاء البطن تورم الساقين -حدوث الاصفرار- رائحة كريهة بالفم وحدوث تغيرات هرمونية واختلال درجة وعي المريض.
ومن أهم أعراض وعلامات تليف الكبد هو دوالي المريء فهو من العلامات الواضحة لحدوث تليف كبدي متقدم وهي تحدث نتيجة لارتفاع الضغط في الوريد الباني مما يؤدي إلى انبساط وتمدد الأوعية الدموية في الجزء الأسفل من المريء أو الجزء العلوي من المعدة ونستطيع تشخيصها الآن بسهولة عن طريق إجراء منظار المعدة، ومن مخاطر الدوالي حدوث نزيف دموي من الفم أو من فتحة الشرج ويتم إيقاف النزيف عن طريق حقن الدوالي أو ربطها، كما توجد طرق جراحية أخرى.

علاج الالتهاب الكبدي
وعن العلاج من مرض التهاب الكبدي أوضح الدكتور طارق صقر أنه في العقود الماضية كان لا يوجد علاج فعال لمثل هذه الحالات ولكن الآن تم اكتشاف العديد من الأدوية الحديثة ويأتي على رأس القائمة حقن الانترفيرون وكبسولات الريبافيرين .
و تأتي زراعة الكبد كحل أخير في علاج التليف الكبدي المتقدم أو سرطان الكبد وتتم هذه الجراحة بنجاح في بلدان كثيرة .