الإعلان عن تحويل فرقة العاشقين إلى مؤسسة وطنية
تاريخ النشر : 2010-11-21
الإعلان عن تحويل فرقة العاشقين إلى مؤسسة وطنية


رام الله - دنيا الوطن
أعلنت فرقة العاشقين، عن موافقة الرئيس محمود عباس تحويلها إلى مؤسسة وطنية.

وقالت مدير عام الفرقة ميساء حرب، خلال مؤتمر صحفي عقد، اليوم الأحد بمدينة رام الله، إن الرئيس محمود عباس وافق على اقتراح بتحويل الفرقة إلى مؤسسة وطنية وبانتظار دراسة الأمور القانونية والإدارية المختصة بذلك، مشيدة بالجهود التي بذلها الرئيس واهتمامه بالثقافة في فلسطين.

واستعرضت حرب مراحل  تأسيس الفرقة منذ عام 1977 وانطلاقها من الشتات لتغني من أجل فلسطين، مرورا بخروج منظمة التحرير من لبنان وانقطاعها عن الغناء إلى أن أعيد تشكيلها بجهود ومبادرة من  رجل الأعمال الفلسطيني مالك ملحم رئيس مجلس الإدارة الحالي للعمل مجددا.

وأضافت أن الاحتفاظ بالموروث الثقافي والتراثي للفلسطينيين يعد سلاحا رديفا ورئيسيا في محاربة ومواجهة الخطط الإسرائيلية الرامية إلى سرقة التراث والثقافة الفلسطينية.

من جانبه، أوضح مساعد رئيس ديوان الرئاسة لشؤون الإدارية منير سلامة، أن فرقة العاشقين أسمعت صوت فلسطين وهموم وأمال شعبها وغنت لفلسطين منذ تأسيها، ومنذ زيارتها لفلسطين غنت لأول مرة في فلسطين في الذكرى السادسة لاستشهاد ' أبو عمار' حتى ليلة أمس ختاما في القدس ' أبو ديس'.

وأشار إلى أن الفرقة تشكل ارث تاريخي نضالي مقاوم، عبرت عن رسالة شعبنا بالكلمة والأغنية، موضحا أن الفرقة دخلت مرحلة جديدة في غنائها في الوطن.

وعبر الفنان الرئيسي في الفرقة حسين منذر ' أبو علي'، عن شكره وامتنانه لرئيس محمود عباس والشعب الفلسطيني الذي قابلهم بحفاوة، منوها إلى أن الفرقة تعمل على إصدار أعمال جديدة ستكون بمتناول الجميع قريبا.

وأعرب عن أمله الغناء في كل شبر من أرض فلسطين بعد أن تحقق حلمه في الغناء على أرضها.

بدوره، تحدث المشرف الفني وعازف الناي خالد الهباش، عن بدايات نشأة الفرقة والشعراء التي غنت الفرقة أشعارهم أمثال محمود درويش وسميح القاسم وغيرهم، موضحا أن أغنية 'بيروت' كانت تعبر فعلا عن كل مرحلة فيها بنفس الوقت والتاريخ، أملا أن تغني الفرقة في بداية العام المقبل في غزة ومحافظاتها.

وتحدث شوكت ماضي مشرف على فرقة الرقص والدبكة الشعبية، عن بدايات التحاق فرقة الرقص والدبكة بالفرقة منذ العام 1981، التي تتضمن 11 شاب وفتاة يؤدون الرقصات الملتزمة المصاحبة لاغاني للفرقة.

يذكر أن فرقة العاشقين أحيت عددا من الحفلات الفنية في عدد من المحافظات، خلال زيارتها الأولى لأرض الوطن، وقد خصص ريع الحفلات لدعم صندوق الرئيس محمود عباس لمساعدة الطلبة الفلسطينيين في لبنان.