مدى: انخفاض أعداد انتهاكات الحريات الإعلامية إلى 27 خلال تموز الماضي
تاريخ النشر : 2022-08-06
مدى: انخفاض أعداد انتهاكات الحريات الإعلامية إلى 27 خلال تموز الماضي


رام الله - دنيا الوطن
شهد شهر تموز انخفاضا نسبيا في أعداد الانتهاكات المرتكبة ضد الحريات الإعلامية في فلسطين مقارنة بما كانت عليه في الشهرين الأخيرين (أيار وحزيران)، حيث كانت سجلت ارتفاعا خلالها (64 و44 اعتداء).

ورصد المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية "مدى" خلال شهر تموز ما مجموعه 27 انتهاكا  ارتكب الاحتلال الاسرائيلي 23 منها.

ويعتقد أن سبب التراجع في مجمل الانتهاكات خلال شهر تموز يعود إلى تراجع الفعاليات والأحداث الميدانية التي شهدتها الضفة الغربية خلال هذا الشهر مقارنة بسابقيه، وبالرغم من تراجع الفعاليات إلا أن أعداد بعض أنواع الانتهاكات الاسرائيلية قد ارتفعت بشكل كبير ومثال عليها عمليات منع التغطية.

الانتهاكات الاسرائيلية:

و ارتكب الاحتلال الاسرائيلي خلال شهر تموز الماضي 23 اعتداء ضد الحريات الإعلامية في فلسطين، وقعت جميعها في الضفة الغربية، وشكلت ما نسبته 85% من مجمل الاعتداءات المرتكبة خلال الشهر، حيث تمثلت 3 منها في الإصابات الجسدية التي طالت كلا من مصور تلفزيون فلسطين فادي ياسين "اختناقا بالغاز"، إصابة الصحفي الحر إبراهيم عطا بعيار مطاطي في الساق اليسرى، وإصابة الصحفي الحر عبد المجيد عدوان بعيار معدني مغلف بالمطاط لامس رأسه مسببا له حروقا طفيفة.

كما منعت قوات الاحتلال 14 صحفيا من تغطية فعاليتين منفصلتين في محافظة سلفيت، إذا أعاقت وصول سبعة صحفيين لمناطق هدم منازل أسيرين نفذتها في قرية قراوة بني حسان، ومنعت سبعة صحفيين آخرين من تغطية مسيرة سلمية نظمها المواطنون في قرية حارس واستهدف جنود الاحتلال مراسل قناة رؤيا الأردنية في ذات الفعالية بقنابل الصوت لمنعه من البث غلى الهواء مباشرة.

كما ومنعت قوات الاحتلال مراسلة قناة TRT عربي مجدولين حسونة من السفر إلى تركيا حيث مكان عملها، كما منعت الصحفي الحر مجاهد السعدي من السفر عبر معبر الكرامة إلى الأردن وأخضعته للتحقيق حول هدفه من السفر.