"قل لا للعنف" تشكر السعودية على مبادرتها لدعم الأمن الغذائي
تاريخ النشر : 2022-08-06
"قل لا للعنف" تشكر السعودية على مبادرتها لدعم الأمن الغذائي


رام الله - دنيا الوطن
أصدرت جمعية "قل لا للعنف" بيانا، شكرت فيه "القيادة السعودية الرشيدة على تدشين مشروع لدعم الامن الغذائي الذي يستهدفاللبنانيين والنازحين واللاجئين بتعاون مع دار الفتوى"، ورأت أن "توقيع إتفاق تفاهم بين مركز الملك سلمان للاعاثة والأعمال الانسانية - فرعلبنان وصندوق الزكاة في دار الفتوى.

برعاية مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان وسفير السعودية الدكتور وليد بخاريوممثل مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية عبد الرحمن القريشي، بمشاركة شركاء محليين ودوليين، لا سيما وكيلة الامين العام للأممالمتحدة والأمينة التنفيذية للإسكوا الدكتورة رولا دشتي ومسؤولة مكتب الشؤون الإنسانية للامم المتحدة في لبنان اوشا روزاريا برونو، مايعطي المبادرة دفعا معنويا وبعدا دوليا وإنسانيا لخدمة الانسان في لبنان".

واعتبرت الجمعية ان "مشروع دعم الامن الغذائي، حاجة ملحة في هذه الظروف الاقتصادية والاجتماعية والانسانية الصعبة التي يمر بهالبنان، وسيتم توزيع أكثر من 60 ألف حصة غذائية على مدار 12 شهرا، وتزن الحصة الواحدة 65 كيلوغراما، ليصبح إجمالي وزنالحصص أكثر من 4 ألاف طن من المواد الغذائية.

ويستهدف أكثر من 300 ألف فرد من مختلف المناطق لثلاثمئة ألف عائلة، يعبر عن مدىمحبة اللملكة للبنان وشعبه ومدى إهتمامها بمساندة لبنان والوقوف الى جانبه لتخطي أزماته".

وأكد رئيس الجمعية طارق أبو زينب، ان السعودية "تكد يد العون والمساعدة لجميع المظلومين في العالم، وهذا المسار الإنساني ليس غريباعن المملكة وقيادتها التي أعتدنا منها الوقوف دائما الى جانب لبنان وشعبه".

وشكر ابو زينب بإسم الهيئة الإدارية في الجمعية والمتطوعين في المجتمع المحلي، "المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين الملكسلمان بن عبد العزيز وصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والسفارة السعودية ومركز الملك سلمان على هذه المبادرةالإنسانية تجاه لبنان وشعبه".