في ذكرى وفاتها..الأغنية التي كلّفت مارلين مونرو حياتها
تاريخ النشر : 2022-08-05
في ذكرى وفاتها..الأغنية التي كلّفت مارلين مونرو حياتها
مارلين مونرو


صادف يوم أمس، الرابع من آب/ أغسطس، الذكرى الستين لوفاة الفنانة العالمية مارلين مونرو، والتي لا تزال وفاتها يكتنفها كثير من الغموض.

وقد كانت اللحظة الأسطورية والتاريخية في حياتها، حين قامت بغناء (Happy Birthday) عام 1962، للرئيس الخامس والثلاثين للولايات المتحدة، الراحل جون كينيدي؛ بمناسبة عيد ميلاده، لكنها ربما كانت اللحظة التي كلّفتها حياتها.

وتشير الأدلة إلى أن وفاتها كانت بين الساعة الثامنة والحادية عشر مساء، في الرابع من أغسطس، عام 1962، ولم تُكتشف وفاتها إلا في صباح اليوم التالي، حين ذهبت خادمتها إليها، لتكتشف أنها قد فارقت الحياة. وعلى الفور حضر طبيبها رالف جرينسون، والذي طلب سيارة الإسعاف لها.

وأظهر تقرير الطب الشرعي، أن وفاتها كانت بسبب تناولها عقار دوائي، ما زاد الشكوك بإقدامها على الانتحار، وهي نظرية لا يتفق معها كثيرون.

وقبل عدة أيام، تم عرض الفيلم الوثائقي (The documentary about Marilyn Monroe) والذي سلّط الضوء على تفاصيل لم تكن معروفة. وقد عرض تسجيلات صوتية غير منشورة للصحفي أنتوني سمر، حول الوفاة الغامضة لمونرو.

وكانت أبرز النقاط التي ركّز عليها الفيلم، العلاقة المعقدة التي جمعت مونرو بجون كينيدي وشقيقه روبرت، واللذين من المفترض تورطهما في وفاتها. وقد ذاع في ذاك الوقت، الحديث عن خيانة مفترضة من مونرو لجون كينيدي، مع شقيقه المدعي العام روبرت، وإجهاضها للطفل الذي كانت تحمله في أحشائها، في اليوم الذي سبق وفاتها.