"النضال الشعبي" تشارك في تأبين شيرين أبو عاقلة بالقاهرة
تاريخ النشر : 2022-06-28
"النضال الشعبي" تشارك في تأبين شيرين أبو عاقلة بالقاهرة


رام الله - دنيا الوطن
شاركت جبهة النضال الشعبي  ساحة مصر في تأبين الشهيدة شيرين أبو عاقلة ، بحضور عضو اللجنة المركزية للجبهة  الدكتور فادي كساب، وعضو كتلة نضال المرأة الدكتورة نعيمه أبو مصطفى، وقدم الدكتور كساب كوفية فلسطين والجبهة لكل من الصحفي خالد البلشى، والصحفية لينا عطا الله. 

و نظمت الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة الاحتلال BDS، وحزب العيش والحرية ندوة تأبينيه لذكرى  الشهيدة شيرين أبو عاقلة بمقر حزب العيش والحرية يوم الأحد الموافق 26 يونية 2022، بحضور نخبه كبيره من الصحفيين ، والكتاب ، والمثقفين ، الفلسطينيين ، والمصريين، وعدد من سيدات اتحاد المرأة الفلسطينية بالقاهرة. 

وتضمنت الندوة معرض صور لجرائم الاحتلال، وبطولات المقاومة الفلسطينية، وتم إشعال الشموع حدادا على روح الشهيدة شيرين أبو عاقلة. ودار نقاش عن أهمية التطبيع والمقاومة ودور الصحافة والإعلام في دعم القضية الفلسطينية. 

 وشهدت الندوة مداخلة عبر الفيديو كونفرنس من الإعلامية نجوان سمري مراسلة قناة الجزيرة في فلسطين وصديقة شيرين أبو عاقلة، و رانيا زبانة معدّة في قناة الجزيرة في مكتب فلسطين وصديقة شيرين أبو عاقلة، وعمر نزال كاتب صحفي و إعلامي منذ عام 1985، وعضو في الأمانة العامة لنقابة الصحفيين الفلسطينيين منذ 2010 ومدير مكتب كلاكيت الإعلامي، وعمر البرغوثي باحث وناشط فلسطيني، وهو عضو مؤسس للحملة الفلسطينية الخاصة بالمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI) وحركة سحب الاستثمارات وفرض العقوبات ضد إسرائيل BDS، ونال جائزة غاندي للسلام لعام 2017. والصحفية لمى غوشة صحافية فلسطينية وعضوة لجنة اتحاد المرأة الفلسطينية، وعروبة عثمان باحثى فلسطينية. 

ومن داخل مصر، الصحفي خالد البلشي رئيس تحرير موقع درب ورئيس لجنة الحريات بنقابة الصحفيين سابقا، وحائز على جائزة "نيلسون مانديلا-غراسا ماشيل" في الدفاع عن الحرية والعدالة الاجتماعية، و الصحفية لينا عطالله رئيسه تحرير موقع مدي مصر. والدكتورة كريمة الحفناوى من جبهة نساء مصر، والفنان التشكيلي الفلسطيني من حركة فتح ياسر أبو سيدو، ومسؤول مكتب وكالة وفا في مصر على وهيب. 

وأكد المتحدثين على ان اغتيال الشهيدة شيرين أبو عقله وغيرها من الإعلاميين والصحفيين الفلسطينيين لن يمر، وان مطاردة الاحتلال مستمر وفضح جرائمه للعالم والمجتمع الدولي لن تتوقف. وان المخططات الإسرائيلية التي تستهدف تصفية الشعب الفلسطيني جسديا، وهدم منازلهم وتخريب ممتلكاتهم لن تمر، وسوف يستمر نضال الشعب الفلسطيني والعربي ضد الاحتلال وسياسات الابارتهايد التي يتبعها، وان أي محاولة لدمج الاحتلال الإسرائيلي في المنطقة العربية من خلال عمليات التطبيع التي تتم بسرعة فائقة لن يقبلها الشعب العربي وسوف يستمر في رفضها ومقاومتها.