كيف تتعاملي مع طفلك الكسول؟
تاريخ النشر : 2022-05-12
كيف تتعاملي مع طفلك الكسول؟


تعاني الكثير من الأمهات من أطفالهم الكسالى أو المتراخيين عن أداء مهامه، ربما يهمل واجباته المدرسية، أو يتباطأ في تنظيف غرفته، وغيرها من المواقف التي تثير أعصابك وتشعرك بالغضب، ولكن عليكِ ضبط انفعالاتك حتى لا تتضرر علاقتك به بسبب تصرف مؤقت.

إذا أظهر طفلك بعض التراخي أو التكاسل، فالطرق الأربع التالية يمكن أن تساعدك في التعامل معه بطريقة صحيحة ليستعيد نشاطه وحماسته ويؤدي واجباته، وفق (نواعم).

1- تعاملي مع طفلك كما تحبين أن يتعامل معكِ الآخرون

تخيلي أنكِ أظهرتِ تراخياً في العمل، أو ارتكبتِ خطأ ما، بالتأكيد لن تكوني سعيدة إذا تعامل معكِ مديرك بأسلوب فظ، وكذلك طفلك لن يكون سعيداً إذا عاملته بقسوة، لذا عاملي طفلك كما تحبين أن يعاملكِ الآخرون، تحلي بالرحمة والرفق، وضعي نصب عينيكِ وقع الكلمات على طفلك، ولا تنسي أنه طفل وما زال يتعلم كيفية إدارة وقته وحياته.

2- اعرضي على طفلك المساعدة

ربما من الصحي ترك الطفل يخطئ دون مساعدته ليتعلم من أخطائه، ولكن في بعض الأوقات مد يد العون له تكون أكثر نفعاً، فإذا وجدتِ أنه يشعر بالاستياء لأنه تباطأ في أداء مهامه، فاعرضي عليه المساعدة ليتمكن من إتمام مهامه، ولا تتركيه فريسة للإحباط والشعور بالذنب.

3- تحدثي إلى طفلك كما لو كان صديقك

إذا أخطأ صديقك أو تكاسل عن مسؤولياته، فلن تصيحي فيه وتلقي عليه كلمات اللوم والتوبيخ، لذا تحدثي إليه كما لو كان صديقك، اختاري كلماتك بعناية، وتجنبي تماماً القسوة واللوم.

4- تحلّي بالصبر واللطف

تذكري أن هذا الموقف سيمر، ويستعيد طفلك حماسته ونشاطه ويؤدي واجباته، وما يبقى فعلاً هو أسلوب تعاملك معه، لذا تحلي بالصبر وكوني لطيفة معه حتى تحافظي على علاقة قوية وعميقة معه.