إفطار رمضاني في مخيم السيدة زينب للاجئيين الفلسطينيين
تاريخ النشر : 2022-04-10
إفطار رمضاني في مخيم السيدة زينب للاجئيين الفلسطينيين


رام الله - دنيا الوطن
أقامت دائرة العلاقات العربية لمنظمة التحرير الفلسطينية إفطار رمضاني في مخيم السيدة زينب للاجئيين الفلسطينيين، وذلك بمقر مكتب عائدون بالمخيم.

وحضر الإفطار السفير أنور عبد الهادي مدير عام دائرة العلاقات العربية لمنظمة التحرير الفلسطينية وقاسم معتوق عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ومصطفى الهرش عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني ومحمد حمدوني مدير مجموعة عائدون واللجنة الشعبية لمخيم اليرموك.

وهنأ السفير أنور عبد الهادي مدير عام دائرة العلاقات العربية لمنظمة التحرير الفلسطينية هنأ الأهالي بحلول شهر رمضان المبارك ، ونقل لهم تهاني الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين، معربا عن تمنياته بأن يعود هذا الشهر الفضيل بالخير واليمن والبركة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها
القدس الشريف.

وأضاف: "القضية الفلسطينية تمر بمرحلة صعبة نتيجة التعنت الإسرائيلي في الوصول إلى عملية سلام جادة".

وتابع: "الولايات المتحدة الأمريكية أعطتنا وعود كثيرة ولكن للأسف لم تنفذ منها شيء بالإضافة إلى أن الاتحاد الأوروبي يقول لنا إننا معكم، ولكن لا يوجد أي فعل يجبر إسرائيل بالدخول في عملية السلام".

بدوره، أكد عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني قاسم معتوق أن المخيمات الفلسطينية متمسكة بمنظمة التحرير الفلسطينية وقيادتها على رأسها الرئيس محمود عباس .

ومن جهته، أكد علي الشهابي عضو اللجنة الشعبية لمخيم اليرموك بأن هذه الإفطارات تأتي في إطار الاطلاع على احتياجات أبناء شعبنا والتواصل معهم.

بدورهم، وجه أهالي مخيم السيدة زينب التهنئة لسيادة الرئيس محمود عباس متمنيين له دوام الصحة والعافية، وأكدوا بأن أبناء شعبه في المخيمات الفلسطينية خلف 







قراراته الحكيمة حتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.