القدس: إصابات واعتقالات خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة الطور
تاريخ النشر : 2022-01-25
القدس: إصابات واعتقالات خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة الطور


رام الله - دنيا الوطن
أصيب عدد من المواطنين واعتقل ثلاثة شبان اليوم الثلاثاء خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة الطور بالقدس المحتلة.

وأفاد الهلال الأحمر في القدس أن ٩ مواطنين أصيبوا في اعتداء قوات الاحتلال على الأهالي بحي الطور، تم نقل ٦ منهم للمستشفى و٣ تم علاجهم ميدانياً.

وحاول المواطنون التصدي لعملية الهدم التي تستهدف شقتين لعائلة كرامة وقرّش في بلدة الطور.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة شبان هم أنيس كرامة، ومنذر وآدم النتشة بعد التنكيل بهما في محيط عملية الهدم بالطور.

كذلك اعتدت قوات الاحتلال على أصحاب المنزلين والمتضامنين والصحفيين بالضرب والقنابل والرصاص.

وهدمت قوات الاحتلال شقتيْ عائلة كرامة (مالك المبنى السكني) وعائلة قرّش (المستأجر)، حيث يعيش فيهما نحو عشرة أفراد بعد أن أفرغت محتوياتهما ورمتها خارج المنزل، وأخرجت سكانهما بالقوّة والدفع.

كما اعتدت الصحفيين خلال تغطيتهم الأحداث حيث أصيب الصحفي المقدسي أحمد غرابلي برصاص مطاطي بالكتف.

وأكدت عائلة قرّش أنها لم تتسلّم أي قرار سابق بالإخلاء أو الهدم من قبل الاحتلال.

وسبق أن أكد النائب في المجلس التشريعي عن مدينة القدس أحمد عطون، أن الاحتلال الإسرائيلي يشن حربا مفتوحة في المدينة المقدسة بهدف سلخها عن واقعها العربي والإسلامي.

وأوضح عطون أن أخطر إجراءات الاحتلال في المدينة المقدسة تتمثل في الحرب الديموغرافية، بمحاولة تقليص أعداد الفلسطينيين وضخ أعداد من المستوطنين مكانهم عبر إغرائهم بامتيازات ومشاريع استيطانية ضخمة بالمدينة.

ولفت الانتباه إلى أن الاحتلال يسارع الزمن لحسم ملف القدس، من خلال هدم البيوت ووضع اليد عليها والإعلان عن تجمعات استيطانية جديدة.

وشدد على أن أهل القدس سيبقون مدافعين عن مدينتهم من خلال صمودهم لأنهم يدركون أن المعركة معركة صمود ووجود على الأرض، مطالبا بهذا السياق بضرورة أن تكون هناك وقفة فلسطينية وعربية وإسلامية جادة لتعزيز صمودهم.

وأكد وجوب دعم ثباتهم في أرضهم كونهم يتصدون للمشروع الاستيطاني الاحتلالي ويدافعون عن عقيدة الأمة وماضيها وحاضرها ومستقبلها.

ومنذ احتلال كامل القدس عام 1967، هدم الاحتلال أكثر من 2000 منزل في المدينة. كما اتبع سياسة عدوانية عنصرية ممنهجة تجاه المقدسيين بهدف إحكام السيطرة على القدس وتهويدها وتضييق الخناق على سكانها الأصليين، عبر سلسلة من القرارات والإجراءات التعسفية والتي طالت جميع جوانب حياة المقدسيين اليومية.