ما نسبة حدوث الحمل بعد انتهاء التبويض؟
تاريخ النشر : 2022-01-25
ما نسبة حدوث الحمل بعد انتهاء التبويض؟


تختلف فرصة حدوث الحمل في فترة الإباضة من الدورة الشهرية من سيدة لسيدة، ولكنها في الغالب ترتفع، و لكن هل ذلك ينفي فرصة حدوثه في غير فترة التبويض؟ وما هي نسبة حدوث الحمل بعد انتهاء التبويض؟.

ما هي نسبة حدوث الحمل بعد انتهاء التبويض؟

في الحقيقة إن نسبة حدوث الحمل بعد انتهاء التبويض هي نسبة منخفضة جدًا، فبحسب الدراسات تتراوح نسبة حدوث الحمل بعد انتهاء التبويض بيوم واحد ما بين 0% - 11%، وتتراوح النسبة بعد انتهاء التبويض بيومين ما بين 0% - 9%، وفق (ويب طب).

وعلى الرغم من أن نسبة حدوث الحمل ضئيلة لكنها واردة الحدوث بشرط إقامة العلاقة الزوجية خلال 12 - 24 ساعة ما بعد انتهاء يوم الإباضة؛ وذلك لأن البويضة تموت خلال 24 ساعة في حال عدم تخصيبها.

ومن جهة أخرى فإن احتمال حدوث خطأ في حساب أيام التبويض هو أمر وارد الحدوث أيضًا، وفي تلك الحالة فإن فرصة الحمل سترتفع بالتأكيد، كما يجب التنويه إلى أن فرصة حدوث الحمل تعتمد أيضًا على عدة عوامل، ومنها: عمر المرأة، وعدد مرات ممارسة العلاقة الزوجية، وانتظام الدورة الشهرية.

ما هي نسبة حدوث الحمل بعد انتهاء الحيض مباشرة؟يعتمد حدوث الحمل بعد انتهاء الدورة مباشرة على عدة عوامل كما بينا، وأهم العوامل في تلك المرحلة هي طول فترة الحيض، وطول فترة الدورة الشهرية بشكل عام، إذ يمكن للحيوان المنوي أن يبقى حيًا في جسم المرأة لمدة تتراوح ما بين 5 - 7 أيام، وبذلك قد تختلف فرص الحمل من امرأة إلى أخرى، وذلك اعتمادًا على العوامل المذكورة.

كيف يتم حساب وقت حدوث الإباضة؟

بعد أن بينا نسبة حدوث الحمل بعد انتهاء التبويض، تبين بأن فرصة حدوث الحمل ترتفع في يوم الإباضة والأيام القليلة التي تسبقه، إذ ينصح ولزيادة فرصة حدوث الحمل بالبدء بممارسة العلاقة الزوجية قبل 5 أيام من يوم التبويض، ويمكن حساب وقت حدوث الإباضة كالاتي:

1. حساب وقت حدوث الإباضة للدورة الشهرية المنتظمة

يمكن اعتماد طريقة العد لأيام الخصوبة في حال الدورة الشهرية المنتظمة، فإذا كانت دورتك منتظمة وتأتي كل 28 يوم على سبيل المثال فيمكن حساب وقت الإباضة بطرح 14 من عدد أيام الدورة، أي أن الإباضة تكون في اليوم 14 من الدورة الشهرية في تلك الحالة، وبالإضافة إلى الطرق الأخرى التي سيتم ذكرها للدورة الشهرية غير المنتظمة.

2. حساب وقت حدوث الإباضة للدورة الشهرية غير المنتظمة

بالطبع فطريقة الحساب والعد لا تجدي نفعًا في حال عدم انتظام الدورة الشهرية فيمكن اعتماد طرق أخرى، ومنها:

ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية: إذ قد تلاحظ المرأة ارتفاعًا طفيفًا في درجة الحرارة في يوم التبويض.

اختبار التبويض: إذ يعمل جهاز اختبار التبويض على التنبؤ بارتفاع نسبة هرمون ملوتن، فيحدد بذلك فترة التبويض.

جهاز مراقبة الخصوبة: يساعد على تحديد فترة الخصوبة عند المرأة، ويعمل على كشف التغيرات في درجة حرارة الجسم، ومعدل نبضات القلب، ومعدل التنفس.

الإفرازات المهبلية: تتغير الإفرزات المهبلية عند التبويض، إذ تصبح إفرازات شفافة أو بيضاء زلقة الملمس، وتشبه بقوامها بياض البيض النيء.