النضال الشعبي تلتقي حزب التجمع المصري
تاريخ النشر : 2022-01-25
النضال الشعبي تلتقي حزب التجمع المصري


رام الله - دنيا الوطن
التقى وفد جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بنائب رئيس حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي عضو مجلس النواب النائب عاطف المغاوري وعدد من قيادة الحزب ، مساء الاثنين ، في العاصمة المصرية القاهرة ، وضم وفد الجبهة عضو المكتب السياسي محمد علوش ، وعضوي اللجنة المركزية مناضل حنني ود. فادي كساب .

ونقل علوش تحيات الأمين العام الدكتورأحمد مجدلاني وأعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لرفاقهم في حزب التجمع.

وثمن مواقف الحزب المبدئية والثابتة تجاه القضية الفلسطينية ، ودور الحزب التاريخي إلى جانب القوى الوطنية واليسارية والتقدمية والشعبية المصرية في النضال دفاعاً عن الحقوق الوطنية والتاريخية للشعب الفلسطيني واسناد حركته الوطنية في مجابهة الاحتلال ومشاريعه التصفوية .

وأكد علوش بأن العلاقات التاريخية والوطيدة التي تجمع بين جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وحزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي منذ بداية تأسيسيه على يد المناضل التقدمي الراحل خالد محيي الدين ورفاقه المؤسسين تتطلب مزيداً من الترسيخ والبناء نحو علاقات متطورة على كافة المستويات، وتنمية الأفكار المطروحة لبلورة برامج مشتركة تخدم قضايا الشعبين الشقيقين الفلسطيني والمصري، معتبراً العلاقة علاقة راسخة بين حزبين شقيقين تربطهما أواصر النضال والقواسم المشاركة في مجالات العمل المختلفة.

ووضع علوش الرفيق المغاوري وقيادة الحزب بآخر المستجدات على الصعيد الفلسطيني والمعاناة اليومية لشعبنا في ظل تمادي الاحتلال بسياساته واجراءاته العدوانية ومشاريعه التصفوية القائمة على نهب الارض وممارسة العدوان وتهجير المواطنين وتكريس الامر الواقع الاحتلالي بقوة وعنجهية الاحتلال، وما يجري من تحضيرات لعقد المجلس المركزي الفلسطيني من اجل تفعيل مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية ووضع رؤى وبرامج عمل وطنية للتصدي لكافة التحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية .

من جانبه أكد حنني بأن خيار المقاومة الشعبية أثبت نجاعته في التصدي لمخططات الاحتلال ومقاومة الاستعمار الاستيطاني مستعرضاً المكانة الطليعية للمقاومة الشعبية والميدانية وما يبذل من جهود وطنية مشتركة من قبل كافة القوى وعلى رأسها جبهة النضال الشعبي الفلسطيني لتطوير أشكال المقاومة الشعبية وتوسيع دائرة الفعل الشعبي والجماهيري في مواجهة اجراءات وممارسات الاحتلال والتوسع الاستيطاني والعنصري.

وثمن حنني المواقف المصرية المشهودة في رعاية الحوار الوطني الفلسطيني من اجل انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية وأشاد بمستوى العلاقات بين الجبهة والتجمع والتي تحظى بحرص كبير من قيادة الجبهة وأمينها العام د. أحمد مجدلاني من أجل تطوير وتنمية هذه العلاقات إلى أعلى المستويات .

بدوره رحب النائب عاطف المغاوري بوفد جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، معبراً عن تقديره الكبير لهذه الزيارة الهامة للحزب ، مستعرضا العلاقات التاريخية بين حزب التجمع وجبهة النضال ، مشيداً بنضالات ومواقف الجبهة منذ انطلاقتها ودورها الوطني والقومي والدولي دفاعاً عن حقوق الشعب الفلسطيني التي لا تقبل المساومة .

ووجه المغاوري التحية للشعب الفلسطيني الصامد وهو يقاوم الاحتلال وهو يقدم الشهداء والاسرى والتضحيات الجسام من اجل التخلص من هذا الاحتلال الجائر ، وثمن تصاعد المقاومة الشعبية في فلسطين والتي تثبت كل يوم بأن الشعب الفلسطيني هو شعب حي وأن مشروع المقاومة هو مشروع حياة ، حيث يناضل الشعب الفلسطيني من أجل حريته وكرامته الوطنية .

وعبر عن مواقف حزب التجمع الداعمة للقضية الفلسطينية ، فهي قضية قومية تلامس القلب العربي ككل وفي القلب منه القلب المصري ، حيث وقفت مصر ، وستبقى تقف دائماً الى جانب الحق الفلسطيني .