"الحكم المحلي" ترعى اتفاقية لبناء و تطوير نظام متكامل لإدارة مخاطر الكوارث بالضفة وغزة
تاريخ النشر : 2022-01-20
"الحكم المحلي" ترعى اتفاقية لبناء و تطوير نظام متكامل لإدارة مخاطر الكوارث بالضفة وغزة


رام الله - دنيا الوطن
وقّع مدير عام الصندوق محمد الرمحي مع مدير مركز التخطيط الحضري والحد من مخاطر الكوارث في جامعة النجاح جلال الدبيك اتفاقية مشروع البلديات المنيعة والخاصة ببناء و تطوير نظام متكامل لإدارة مخاطر الكوارث في الضفة الغربية وقطاع غزة، تحت رعاية وحضور وزير الحكم المحلي رئيس مجلس إدارة صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية مجدي الصالح ، وبحضور رئيس المركز الوطني لإدارة مخاطر الكوارث حسن أبو العيلة.

وتأتي هذه الاتفاقية ضمن برنامج تطوير البلديات المرحلة الثالثة الممول من عدة مانحين، والمنفذ من خلال الصندوق علما بأن هذا النشاط ممول من البنك الدولي.

من جانبه، أكد الصالح على أهمية الاتفاقية الموقعة والتي ستسهم بشكل كبير في رفع قدرة المجتمع الفلسطيني من حيث الاستجابة والحد من خطر الكارثة، مؤكداً على ضرورة تعزيز الشراكة مع المركز الوطني وتحديد الأدوار والمسؤوليات لكل جهة وفق قانون إدارة مخاطر الكوارث، وثمن الصالح دور جامعه النجاح والمركز الوطني على صعيد تطوير نظام إدارة مخاطر الكوارث في فلسطين، ومؤكداً على استعداد وزارة الحكم المحلي بالتعاون مع الصندوق على تقديم الدعم اللازم في هذا الإطار.

بدوره، أكد مدير عام الصندوق محمد الرمحي على أهمية هذا المشروع والذي يهدف الى وضع الأساس لتطوير نظام وطني لإدارة مخاطر الكوارث في الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك من خلال دعم الحكم المحلي في تقييم المخاطر الطبيعية، ووضع المبادئ والمعايير التوجيهية لإعداد خطط منيعة في عدد من البلديات في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وفي ذات السياق، أكد رئيس المركز الوطني لإدارة مخاطر الكوارث حسن أبو العيلة، على العلاقة التكاملية التي تجمع المركز الوطني وجامعة النجاح الوطنية، حيث قدم تعريفاً حول طبيعة عمل المركز وعلاقته مع جهات الاختصاص في المجتمع المحلي، وبيّن دور المركز الحيوي والاستراتيجي من خلال المساهمة في وضع السياسات في مجالات الحد من مخاطر الكوارث وتحقيق خطط التنمية المستدامة.