وكالة التنمية البلجيكية تطلع على دور صندوق الإقراض في دعم الهيئات المحلية الفلسطينية
تاريخ النشر : 2022-01-20
وكالة التنمية البلجيكية تطلع على دور صندوق الإقراض في دعم الهيئات المحلية الفلسطينية


رام الله - دنيا الوطن
استقبل مدير عام صندوق تطوير واقراض الهيئات المحلية محمد الرمحي، وفداً من وكالة التنمية البلجيكية برئاسة الممثلة المقيمة للتعاون كريستيل جوكيه، حيث هدف اللقاء الذي عقد بالمقر الرئيسي للصندوق في مدينة البيرة، إلى الاطلاع على دور الصندوق في دعم الهيئات المحلية الفلسطينية، والبرامج والمشاريع التي يقوم بتنفيذها، وبحث العمل المشترك بين الطرفين خلال الفترة المقبلة والذي سيركز على قضايا التغير المناخي في فلسطين.

بدوره رحب الرمحي بالوفد الحضور، وشكرهم على دعمهم المتواصل للهيئات المحلية من خلال الصندوق والتعاون المشترك والدائم خلال الفترة السابقة والحالية، وخاصة في المشاريع الحيوية لمختلف قطاعات الحكم المحلي، مشدداً على أهمية الدعم البلجيكي لقطاع الحكم المحلي وسعيه لتحقيق تنمية محلية مستدامة.

وأطلع الرمحي الحضور على الدور الذي يلعبه الصندوق في دعم الهيئات المحلية الفلسطينية والبرامج والمشاريع والنشاطات التي يقوم بها، مؤكدا على أهمية هذا اللقاء الذي يندرج في سياق التعاون الحالي والتنسيق المستمر.

من جانبها، أبدت السيده جوكية إعجابها بآلية عمل الصندوق، وأشادت بالدور الفعال الذي يقوم به، مؤكده على أهمية دور الصندوق والجهود التي يبذلها لدعم وتطوير البلديات بشكل خاص وقطاع الحكم المحلي بشكل عام، من خلال العمل على مشاريع وبرامج مختلفة تهدف الى رفع قدرات البلديات وتقديم خدمات أفضل للمواطنين.

من جانبه قدم مدير دائرة التخطيط الاستراتيجي في الصندوق نزار سمحان شرحاً مفصلاً عن البرامج التي يعمل عليها الصندوق والتي تنفذ من خلال بلديات الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث تتنوع مشاريع وبرامج الصندوق لتشمل المساعدات الطارئة، مشاريع التنمية، الدعم الفني والمؤسساتي والمبادرات الابداعية لتحسين أداء الهيئات المحلية، وتقديم خدمات متميزة وتحقيق تنمية مستدامه تنسجم مع الخطط والسياسات الوطنية الفلسطينية.