كميل يدين إعدام الشاب ريان ويطالب بتدخل دولي للجم جرائم الاحتلال
تاريخ النشر : 2021-12-31
كميل يدين إعدام الشاب ريان ويطالب بتدخل دولي للجم جرائم الاحتلال


رام الله - دنيا الوطن
استفاقت محافظة سلفيت صباح امس الجمعة على جريمة جديدة لقوات الاحتلال بعد اقدامها على اعدام الشاب امير عاطف ريان 36 عاما من بلدة قراوة بني حسان بعد اطلاق النار عليه بدم بارد قرب الاشارة الضوئية بمحاذاة بلدة حارس غرب محافظة سلفيت.

محافظ سلفيت اللواء د.عبد الله كميل، ادان بكل العبارات جريمة إعدام الشاب امير ريان من بلدة قراوة بني حسان؛ مؤكدا أن هذه الجريمة تأتي في سياق التصعيد الإسرائيلي الممنهج ضد أبناء شعبنا، وهي استمرار لمسلسل القتل اليومي الذي لا يمكن السكوت عليه.

وحمل المحافظ كميل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة تجاه ما يرتكب بشكل يومي من جرائم بحق كل ما هو فلسطيني بالمحافظة؛ مطالبا المجتمع الدولي للتحرك من اجل حماية ابناء شعبنا.