كيف عقبت الرئاسة على جريمة إعدام الشاب محمد سليمة من قبل الاحتلال؟
تاريخ النشر : 2021-12-04
كيف عقبت الرئاسة على جريمة إعدام الشاب محمد سليمة من قبل الاحتلال؟


رام الله - دنيا الوطن
دانت الرئاسة الفلسطينية، جريمة اعدام قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشاب محمد شوكت محمد سليمة (25 عاما)، من مدينة سلفيت، في مدينة القدس المحتلة.

وأشارت الرئاسة، إلى أن هذه الجريمة تأتي في سياق التصعيد الإسرائيلي المستمر ضد أبناء شعبنا، وهي استمرار لمسلسل القتل اليومي الذي لا يمكن السكوت عليه، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

وأكدت أن قتل الشاب سليمة وهو جريح هي جريمة حرب موثقة، داعية المجتمع الدولي، إلى ضرورة التحرك فورا لوقف جرائم الاحتلال، وتوفير الحماية لأبناء شعبنا، وانهاء الاحتلال، وإقامة الدولة المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية.