أعراض التهاب البول عند الأطفال
تاريخ النشر : 2021-12-02
أعراض التهاب البول عند الأطفال


تُعد أعراض التهاب البول عند الأطفال من أكثر أسباب الالتهابات التي يعاني منها الأطفال، وهي عدوى الإشريكية القولونية التي تسبب التهاب البول عند الأطفال، وتُعد الإصابة بها شائعة عندما تدخل البكتيريا إلى المثانة أو الكُلَى وتسبب مشاكل عديدة للأطفال.

أعراض التهاب البول عند الأطفال

قد يعاني الطفل المصاب بعدوى التهاب البول من الحمى أو التقيؤ، أو من آلام أسفل البطن، ويحتاج الأطفال المصابون بالتهاب البول إلى زيارة الطبيب؛ فلن تتحسن هذه العدوى من تلقاء نفسها، ومن السهل علاج التهابات البول عند الأطفال في غضون أسبوع بواسطة المضادات الحيوية التي تساعد على قتل الجراثيم والتعافي سريعاً، وفق(سيدتي).

علامات وأعراض التهاب البول عند الأطفال 
تحدث معظم التهابات البول عند الأطفال في الجزء السفلي من المسالك البولية، وقد يعاني الطفل المصاب بالتهاب المثانة من:

ألم أو حرقة أو إحساس لاذع عند التبول.

الرغبة المتزايدة أو الحاجة المتكررة للتبول.

الاستيقاظ ليلاً كثيراً للذهاب إلى الحمام.

ألم منطقة المثانة (بشكل عام أسفل السرة).

بول ذات رائحة كريهة قد يبدو داكناً أو يحتوي على بعض الدم.

العدوى التي تنتقل عبر الحالبين وعادة ما تكون أكثر خطورة.

ألم في الجانب أو الظهر، أو تعب شديد، أو قيء.

غالباً ما يبدو الطفل أكثر عرضة للإصابة بالحمى مع قشعريرة.

كيف يتم تشخيص أعراض التهاب البول عند الأطفال؟

لتشخيص عدوى المسالك البولية يتم إجراء اختبار، وأخذ عينة من البول للاختبار، وتعتمد طريقة أخذ العينة على عمر الطفل، وقد يحتاج الأطفال الأكبر سناً ببساطة إلى التبول في كوب معقم.

وبالنسبة للأطفال الأصغر سناً في الحفاضات، ويُفضل عادةً استخدام القسطرة، ويحدث هذا عندما يتم إدخال أنبوب رفيع في مجرى البول حتى المثانة؛ للحصول على عينة بول (نظيفة)، يمكن استخدام العينة لتحليل البول.

كيف يتم علاج التهاب البول عند الأطفال؟
يتم علاج التهابات البول عند الأطفال بالمضادات الحيوية بعد عدة أيام من تناوله، قد يكرر الطبيب اختبارات البول؛ للتأكد من زوال العدوى. من المهم التأكد من ذلك؛ لأن عدوى التهاب البول غير المعالجة يمكن أن تعود أو تنتشر، وتتبع عدد مرات ذهاب طفل إلى الحمام، واسأل طفلك عن أعراض مثل الألم أو الحرق في أثناء التبول.

ويجب أن تتحسن هذه الأعراض في غضون يومين إلى ثلاثة أيام بعد بدء المضادات الحيوية، ويجب تشجيع طفلك على تناول الكثير من السوائل، ولكن يجب تجنب المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين التي يمكن أن تهيج المثانة، مثل المشروبات الغازية والشاي المثلج.

ويتم علاج معظم التهابات المسالك البولية في غضون أسبوع بالعلاج، أما الأطفال المصابون بالعدوى الشديدة فقد يحتاجون إلى العلاج في المستشفى؛ حتى يتمكنوا من الحصول على المضادات الحيوية عن طريق الحقن أو عن طريق الوريد.