المطران حنا: القدس لن تكون مادة للمساومة بالنسبة الينا
تاريخ النشر : 2021-12-01
المطران حنا: القدس لن تكون مادة للمساومة بالنسبة الينا


رام الله - دنيا الوطن
قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم لدى لقاءه وفدا من الشخصيات المقدسية: "إن مدينة القدس لن تكون في يوم من الايام مادة للمساومة فلا يمكننا كفلسطينيين ان نتحدث عن فلسطين دون ان نؤكد بأن القدس عاصمة لفلسطين".

و أضاف حنا" كما اننا لا نتحدث عن القدس بمعزل عن السياق الفلسطيني والتأكيد ايضا على حق العودة هذا الحق الذي لا يسقط بالتقادم، ففلسطين هي قضية حق وعدالة لا بل هي القضية الاعدل والانبل في عالمنا وقلب هذه القضية انما هي القدس العاصمة المستهدفة في كل تفاصيلها ولذلك وجب علينا كمقدسيين ان نتحلى بالوعي والحكمة والرصانة والصدق والاستقامة لكي نكون اقوياء في دفاعنا عن مدينتنا".

و تابع" وجب علينا ان نلفظ وان نرفض اي خطاب او اية سياسات او ممارسات تثير التشرذم والتفكك والانقسامات في مجتمعنا ففلسطين وخاصة مدينة القدس ليست بحاجة الى الانقسامات والتشرذم والفتن بل هي بحاجة الى الوحدة والتضامن والتلاقي والتفاعل والعمل المشترك دفاعا عن اقدس بقعة في هذا العالم اختارها الله لكي تكون مكان تجسد محبته نحو البشر".

و ناقش حنا مع الوفد ضرورة تكثيف اللقاءات والتعاون والتشاور وتوحيد الصفوف في المدينة المقدسة وعدم الانصياع والانجرار وراء اصحاب الاجندات الخاصة الذين يتاجرون بالقضية وهم براء منها وهم وجه اخر للصهيونية الغاشمة.