المطران حنا يدعو مسيحيي العالم بالإلتفات لفلسطين وشعبها في الميلاد المجيد
تاريخ النشر : 2021-11-24
المطران حنا يدعو مسيحيي العالم بالإلتفات لفلسطين وشعبها في الميلاد المجيد


رام الله - دنيا الوطن
شارك المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم في ندوة على الزووم مع عدد من رعاة ومسؤولي الكنائس المسيحية في النرويج حيث كان المتحدث الرئيسي في اعمال هذه الندوة الافتراضية حيث خاطبهم مباشرة من القدس موجها اليهم رسالة سلام ومحبة واخوة من رحاب اقدس بقعة في هذا العالم اختارها الله لكي تكون مكان تجسد محبته نحو البشر.

و قال حنا: "يطيب لي ان اكون مشاركا معكم في اعمال هذه الندوة التي تأتي في ايام يستعد فيها المسيحيون في مشارق الارض ومغاربها للاحتفال بعيد الميلاد المجيد مذكرا اياكم وكافة الكنائس المسيحية في العالم بأن حدث الميلاد العظيم تم في فلسطين وتحديدا في مدينة بيت لحم حيث المغارة ما زالت قائمة حتى اليوم وهي خير شاهد على حدث الميلاد الذي نحتفي به بعد ايام".

و تابع" إن فلسطين الارض المقدسة هي الارض التي احتضنت اهم الاحداث الخلاصية لا سيما القيامة والقيامة في ايماننا هي ركن اساسي من اركان عقيدتنا والقبر المقدس ما زال قائما في القدس وهوخير شاهد على هذا الحدث الذي نؤمن به جميعا، و ما اتمناه منكم وانتم تستعدون لاستقبال الميلاد هو ان تتذكروا دائما اطفال بيت لحم واطفال فلسطين بشكل عام المحرومين من ممارسة طفولتهم بسبب ما يتعرض شعبنا الفلسطيني من مظالم".

و أكد على أن الذي نحتفي بميلاده علمنا دوما الصدق والاستقامة ومحبة الانسان والانحياز الى كافة المظلومين والمعذبين والمأسورين والمتألمين والمحرومين في هذا العالم ، ولذلك من وحي عيد الميلاد اقول لكم بأنه من واجبكم جميعا ومن واجب الكنائس المسيحية كلها الا تتجاهل المظالم التي يتعرض لها شعبنا والمسيحيون الفلسطينيون هم جزء اساسي من مكونات شعبنا

و اختتم حنا قوله: "عندما تدافعون عن فلسطين وقضيتها العادلة انتم تدافعون عن انبل واعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث كما انكم تدافعون عن اعرق حضور مسيحي في هذا العالم حيث ان المسيحية انطلقت من ديارنا وارضنا المقدسة هي مهد المسيحية"

و وضع المشاركين في اعمال هذه الندوة في صورة ما تتعرض له مدينة القدس من انتهاكات خطيرة تطال الحجر والبشر والاحياء والاموات كما تحدث عن وثيقة الكايروس الفلسطينية مؤكدا ضرورة ان تتبناها الكنائس في عالمنا لانها رسالة مسيحيي الارض المقدسة الى كل شعوب الارض.