تنمية طوباس تتفقد مشاريع التمكين التي ترأسها النساء
تاريخ النشر : 2021-11-24
تنمية طوباس تتفقد مشاريع التمكين التي ترأسها النساء


رام الله - دنيا الوطن
تفقدت مديرية التنمية الاجتماعية في محافظة طوباس بالتعاون مع المؤسسة الوطنية للتمكين الاقتصادي عدداً من مشاريع التمكين الاقتصادي التي منحتها لأسر ترأسها نساء في المحافظة ضمن مشروع "إرادة".

و قال باحث التمكين الاقتصادي براء عواد: "نتفقد بالتعاون مع الشركاء في مؤسسة التمكين بشكل دوري المشاريع التي تم انشاؤها لتأكد من سير المشاريع ونجاحها وتحقيقها المردود المرجو منها وفقا لدراسات الجدوى الاقتصادية للمشاريع".

و أضاف عواد" من خلال هذه الزيارات نستطيع تلمس الاحتياجات والمعيقات التي تواجه المشاريع لتوفيرها والتغلب عليها لضمان استمرار المشاريع ونجاحها ، مشيراً إلى أن المديرية بالتعاون مع الشركاء تستعد لإنشاء مجموعة من المشاريع الزراعية دعماً لنساء في مناطق" C".

وبمناسبة "يوم السكري العالمي" نظمت تنمية طوباس وجمعية الهلال الأحمر فرع طوباس يوماً طبياً استهدف كبار السن المسجلين ضمن قوائم المديرية حيث تم إجراء الفحوصات الطبية وتوفير الأدوية العلاجية لهم.

و أكدت رئيس قسم كبار السن سناء دراغمة على أن الوزارة تولي فئة كبار السن أهمية بالغة وتعمل بشكل متواصل لتقديم المساعدات وتلمس احتياجاتهم وتوفيرها من خلال الشراكات المحلية في المحافظة.

وشكرت دراغمة جمعية الهلال الأحمر والطاقم الطبي المتخصص المشارك في اليوم الطبي مثنيتاً على جهود جمعية الهلال الأحمر في مساندة جهود المديرية وتقديم الخدمات للمستفيدين من خدمات المديرية.

وفي سياق مهنة الخدمة الاجتماعية، نظمت مديرية التنمية الاجتماعية في محافظة طوباس بالتعاون مع جامعة القدس المفتوحة تدريباً حول "مدونة أخلاقيات مهنة الخدمة الاجتماعية" استهدفت خلاله طلاب تخصص الخدمة الاجتماعية في الجامعة، بحضور مدير فرع طوباس د. فخري دويكات و المحاضر في كلية التنمية الاجتماعية والأسرية د. عاطف صبري ومن تنمية طوباس شمس بشارات وحنان شملاوي ونجمة عمار.

و افتتح د. فخري دويكات التدريب مرحباً بالطلبة المشاركين من تخصص الخدمة الاجتماعية مؤكداً أن التدريب يأتي ضمن مجموعة من الأنشطة التي تهدف إلى إطلاع العاملين والطلبة المتخصصين بكل ما يخص الخدمة الاجتماعية.

وقدم مرشدو التنمية التدريب مستعرضين عدداً من المواضيع المتعلقة بكيفية تعامل الاخصائي مع المنتفعين واحترام حقوقهم وحفظ كرامتهم والحفاظ على السرية والحرية وكيفية التعامل مع الزملاء داخل المؤسسة وكذلك مع المؤسسات الأخرى، وآلية تعامل الأخصائي مع المجتمع المحلي

وتحدث مرشدو التنمية حول المدونة التي عملت الوزارة على إعدادها ضمن مشروع تعزيز الحماية الاجتماعية الممول من البنك الدولي والذي يهدف الى بناء نظام حماية اجتماعية شامل وسجل وطني اجتماعي وتطوير آلية تقديم الخدمات وفقاً لنظام إدارة الحالة.

وحول أهمية التدريب قال دويكات: "تأتي أهمية هذا التدريب كونه يناقش الأخلاق التي يجب أن يتحلى بها الأخصائيين الاجتماعيين وانطلاقاً من العلاقة التكاملية بين الجامعة ووزارة التنمية الاجتماعية فيما يتعلق بالقطاع الاجتماعي والخدمات التي تقدمها الوزارة للأسر المستفيدة".