شاهد: طفل يولد قبل 132 يوم من موعده
تاريخ النشر : 2021-11-16
شاهد: طفل يولد قبل 132 يوم من موعده
صورة توضيحية


حقق طفل يبلغ من العمر 16 شهرًا رقم قياسي عالمي جديد، وذلك بعدما ولد قبل موعد ولادته بـ 132، حيث أصبح حاليا أصغر طفل مُبتسر تمكن من النجاة لأطول فترة على الإطلاق.




ويتم تعريف الأطفال المبتسرين على أنهم حديثو الولادة المولودين قبل الأسبوع السادس والثلاثين من الحمل (يستمر الحمل القياسي 40 أسبوعا)، قبل أن تتطور جميع الأجهزة والأجهزة الحيوية في الجسم بشكل صحيح، وفقا لـ (سبوتنيك).

إذا وُلد طفل قبل موعده بيوم واحد، فربما لن تكون هذه مشكلة كبيرة، ولكن عندما ينتهي الحمل قبل أسابيع أو حتى شهور من الموعد المحدد، تنخفض فرص نجاح كل شيء بشكل كبير.

على سبيل المثال الطفل الذي يولد في الأسبوع (32)، لديه فرصة (95)% للبقاء على قيد الحياة، أما إذا ولد بحلول الأسبوع (24) من الحمل، تكون فرصه في النجاة أقل من (50)%.

هذا هو السبب عندما ولد التوأم الأمريكي كيرتس وكاسيا مينس في عمر (21) أسبوعا ويوم واحد، لم يكن لدى الأطباء آمال كبيرة في بقائهما أحياء.

يقول الدكتور بريان سيمز، الطبيب المعالج في جامعة ألاباما في برمنغهام (UAB): "ننصح عادة بالعلاج الرحيم في حالات الولادات المبكرة للغاية ما يسمح للآباء بحمل أطفالهم والاعتزاز بالوقت القليل الذي يقضونه معا".

لكن، لسوء الحظ، لم ينج توأم كورتيس من الولادة المبكرة، حيث ماتت كاسيا عندما كان عمرها يوما واحدا فقط، لكن كورتيس نجا، والآن، في سن عام وأربعة أشهر، أصبح رسميا صاحب الرقم القياسي العالمي.

وقالت موسوعة غينتس للأرقام القياسية في بيان إن كورتيس، أو (فودي) كما تسميه عائلته، احتفل بعيد ميلاده الأول في 5 تموز/يوليو 2021، وأصبح حاليا أصغر طفل مبتسر يبقى على قيد الحياة لهذا الوقت.

عندما ولد كورتيس، كان يزن (420) غراما فقط  أي حوالي ثُمن متوسط ​​وزن أي مولوعد طبيعي، واحتاج إلى رعاية على مدار الساعة في وحدة رعاية مركزة خاصة لحديثي الولادة تضمنت توفير الأكسجين والمعالجين، وخضع للرعاية مدة (275) يوما.

وحطم كورتيس الرقم القياسي السابق لريتشارد هاتشينسون من ولاية ويسكونسن، بيوم واحد فقط- ومع ذلك، هذا فرق كبير.

وقبل هاتشينسون، ذكرت موسوعة غينيس، أن هذا الرقم القياسي لم يتم كسره منذ 34 عاما.