حفل ثقافي فني "تحية إلى الفنان الفلسطيني الراحل محمد آغا"
تاريخ النشر : 2021-10-23
حفل ثقافي فني "تحية إلى الفنان الفلسطيني الراحل محمد آغا"


رام الله - دنيا الوطن
لم يشأ أحبة الفنان الراحل محمد آغا من فنانين وشعراء وكتّاب إلا أن يسجلوا بتوقيتهم وعلى طريقتهم الخاصة تحيتهم المميزة، التي تكاملت فيها الأغنية مع الشعر والنثر مع الموسيقى، فقدموا لوحة من الجمال تبارزت فيها وتألقت الصور المعبّرة عن الحب والوفاء للفنان الفقيد، فكان أن تحولت هذه التحية حدثاً ثقافياً استثنائياً على الرغم من الظروف التي يمر بها لبنان.

برعاية سفارة دولة فلسطين في لبنان، نظّم الاتحاد العام للفنانين الفلسطينيين في لبنان وسهرة النورس الثقافية حفل ثقافي تحت عنوان "تحية إلى الفنان محمد آغا" وذلك في صالة مطعم غزل في صيدا بحضور سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور مثّله الأستاذ خالد عبادي، عدد من قيادات حركة فتح في لبنان، ممثلون عن الفصائل الفلسطينية والفعاليات الاجتماعية، عدد من المثقفين وعائلة ومحبي الفنان الراحل محمد آغا.

افتتح الحفل بالنشيدين اللبناني والفلسطيني، ثم عرض فيلم قصير عن حياة الفنان محمد آغا تلاه أغينة مصورة له بحضور أعضاء فرقة حنين للأغنية الفلسطينية التي كان ينتمي إليها الراحل منذ تأسيسها، حيث تم وضع عوده وكوفيته وبدلته على كرسي في وسط المسرح.

الدكتور طلال أبوجاموس رحّب بالحضور ومستذكراً الفنان الراحل بكلمات نابعة من القلب، ثم ألقى كلمة سفارة دولة فلسطين الأستاذ خالد عبادي الذي حمل تحيات سعادة السفير أشرف دبور والمستشار الأول ماهر مشيعل، متحدثاً عن محمد آغا الذي كان محباً لفنّه وحاملاً رسالة وطنية عبر نشر الفن والتراث الفلسطيني، ودائماً كانت بوصلته فلسطين، وختم بالتحية إلى روح الراحل.

وألقى منسق سهرة النورس الأستاذ ظافر الخطيب كلمة استذكر فيها الراحل محمد آغا عندما كان يشارك في احتفاليات سهرة النورس الثقافية ليصدح صوته بالأغاني الوطنية الفلسطينية، وأكد الخطيب أن خسارة الفنان آغا كبيرة وتركت فراغاً كبيراً على الساحة الفنية والثقافية الفلسطينية لكن فلسطين ولّادة وحركة فتح كذلك، وسيبقى محمد آغا حياً في القلوب وألحانه ستبقى خالدة.

ثم ألقى خليل آغا نجل الراحل كلمة باسم العائلة شكر فيها كل من استذكر والده مؤكداً أنه واخوته سيبقون على نفس الطريق الوطني الذي سلكه والدهم وستبقى فلسطين هي الأم التي ستحتضنهم دوماً، ثم قدّم الفنان التشكيلي أحمد الدنان لوحة لعائلته رسمها بريشته للفنان الراحل.

كلمة أصدقاء الراحل ألقاها أمين سر الاتحاد العام للفنانين الفلسطينيين في لبنان محمد عيد رمضان حيث استذكر فيها مآثر الفنان محمد آغا وخاصة خلال مسيرته الفنية في فرقة حنين للأغنية الفلسطينية.

رئيس الاتحاد العام للفنانين الفلسطينيين في لبنان المخرج محمد الشولي كانت كلمته من نوع آخر حيث تحولت إلى مشهدية استحضر فيها الفنان محمد آغا ليحدثه ويهدي سلامه إلى أصدقائه ومحبيه.

قصائد الشعراء أعضاء سهرة النورس الثقافية حملت بكلماتها معاني ثقافية وأدبية حاكت مآثر الراحل، مستذكرين مواقفهم الإنسانية والفنية معه، فقدم الشاعر الزجلي عمر زيداني تحفته الفنية "آخر وتر"، ثم تألق الشاعر جهاد الحنفي بإيقاعه المميز في قصيدته "على يديك نطق الخشب"، تلاه الشاعر خالد زيدان بنبضه الجميل بلوحة تكاملت معها "قم محمد، ولي عزائي"، ثم قدم الشاعر زياد كعوش بأسلوبه الشعري المميز قصيدة "وتر وطن"، و كان مسك الختام مع الفنان المميز وليد سعد الدين في قصيدة إختارها من وحي المناسبة.