قيادي بـ "الجهاد" بلبنان يهاجم قرار (أونروا) إلغاء المنامة الداخلية لطلبة سبلين
تاريخ النشر : 2021-10-12
قيادي بـ "الجهاد" بلبنان يهاجم قرار (أونروا) إلغاء المنامة الداخلية لطلبة سبلين


رام الله - دنيا الوطن
اعتبر مسؤول العلاقات الوطنية الفلسطينية في حركة الجهاد الاسلامي في لبنان، أبو سامر موسى، أن القرار المفاجئ الذي اتخذته إدارة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في لبنان و دائرة التربية والتعليم بإلغاء قسم  المنامة الداخلية لطلبة سبلين والذي يطال أكثر من 100 طالب موزعين على المناطق البعيدة هو قرار ظالم بحق أبنائنا الطلبة وهو يتماهى مع سياسة الادارة الامريكية في الضغط على (أونروا) لتقليص خدماتها في مقدمةً لإنهاء المنظمة التي أنشئت لخدمة اللاجئين الفلسطينيين الذين شردوا وتم طردهم من ارضهم بفعل المؤامرة الدولية التي قادتها بريطانيا وامريكا خدمةً للمشروع الصهيوني في المنطقة وصولاً لانهاء حق العودة للاجئين وتشريدهم في بقاع الارض.

وحمّل مسؤول العلاقات الوطنية في الجهاد الإسلامي/ لبنان،  وكالة (أونروا) تداعيات هذا القرار وبشكل خاص مسؤولي قسم التربية والتعليم في لبنان الذين يجب ان يتحملوا المسؤولية الملقاة على عاتقهم خدمة الطلاب والنهوض بمستواهم التعليمي من خلال تأمين مستلزمات العام الدراسي و سبل الراحة النفسية والجسدية لا الزج بهم ووضعهم في موقع المتأزم من خلال هذه القرارات الغير حكيمة والغير مدرُوسة  الابعاد والنتائج لجهة وضعهم النفسي المتأزم اصلاً نتيجة الازمة الاقتصادية والضغط المادي إضافةً لهدر ساعات طويلة ذهاباً واياباً مما سينتج عنه حتما انعدم الاستقرار النفسي لابنائنا الطلبة.

وناشد موسى القوى والفصائل واللجان والمؤسسات الفلسطينية والمؤسسات الدولية للضغط  على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ووقف هذا القرار الذي يُعتبر قرار اعدام للعام الدراسي في هذا المركز المهم تاريخياً و الذي يُخرج سنوياً مئات  الطلاب في كافة الاقسام التربوية والمهنية.

كما دعا  موسى كافة القطاعات والروابط الطلابية لاوسع حملة اعتصامات  واحتجاجات ضد (أونروا) وسياساتها التجهيلية امام  مكتب بيروت الرئيسي وصولا الى كافه مكاتب المناطق حتى يتم وقف القرار وتامين عام دراسي مريح سواء في سبلين او في كافة المدارس التابعة لـ (أونروا) على كافة الأراضي اللبنانية ومعالجة القصور والتخبط الاداري التي تعاني منه الادارة الحالية سواء في التعليم والتعين والصحة  والاغاثة . 

كما دعا موسى السفارة الفلسطينية في لبنان ممثلة بسعادة السفير أشرف دبور التدخل الفوري لمنع القرار بصفته الرسمية التي يتمتع بها على الأراضي اللبنانية وان يولى اهتمامه لخدمة أبناء الشعب الفلسطيني كافة ومتابعة كل تفاصيل حياتهم وهمومهم.